أخبار اليمن

يمنيون: إن تصريحات إيران الأخيرة فرقعات إعلامية

قال مسؤولون وعسكريون يمنيون: إن تصريحات إيران الأخيرة ومطالبتها روسيا بدعمها للتدخل عسكريًا في اليمن إنما هو فرقعات إعلامية وبينوا أن طهران نمر من ورق، مشيرين أن الروس لن يواقفوا على التدخل العسكري وأن الإيرانيين جبناء وستكون اليمن مقبرتهم وهم أصلا موجودون في الجبهات كخبراء صواريخ وفنيين ولم يتبق لهم إلا إرسال مشاة على الأرض ويتخوفون من ذلك.
وفي هذا الشأن يرى العميد الركن مسفر الحارثي قائد اللواء 19 مشاة في شبوة: إن إيران تعيش الرمق الأخير في سوريا واليمن ونستبعد أن توافق روسيا على التدخل العسكري لأنها تعرف عواقب ذلك فهي تبحث عن مصلحتها وتختلف معادلة سوريا عن اليمن، وقال: لا نعطي إيران أكثر من حجمها و نحن مستعدون لنقاتلهم وتكون اليمن هي مقبرتهم وإنهاء مشروعاتهم المجوسية التي يحاولون نشرها في البلاد العربية والإسلامية.الخبراء والمسؤولون أكدوا أن: تصريحات إيران فرقعات إعلامية اليمن ستكون مقبرة لفلول الملالي.
ويقول العميد صادق سرحان رئيس المجلس العسكري في محافظة تعز اليمنية: إن إيران لديها طموحات بالسيطرة على المنطقة العربية وذلك من خلال التدخل السافر في اليمن ودعمها للمشروع الانقلابي الحوثي.
وعن تصريحات المسؤول الإيراني بشأن دعم رسيا لإيران للتدخل في اليمن قال سرحان مخاطبًا إيران: اليمن ليست سوريا وروسيا لن تغامر وتجازف في التدخل في اليمن لان اليمنيين مستائين من تصرفات إيران الشنيعة في دعم مشروع الفوضى في اليمن.
من جهته أشار الشيخ أحمد صالح الشليف قائد المقاومة الشعبية في مديرية صرواح بمحافظة مأرب إلى أن انتهاء مشروع إيران في اليمن هو نهاية مشروعاتهم المشبوهة في المنطقة العربية وهم أصلا موجودون في اليمن من الحروب الستة التي خاضتها الدولة معهم في محافظة صعدة في الفترة السابقة، مؤكدًا أن تدخل روسيا في اليمن سيضر كثيرًا بمصالحها ولن تتورط، ولها تجربة سابقة في أفغانستان بحيث إنها بتدخلها في سوريا لم تحقق أي شيء.

 

زر الذهاب إلى الأعلى