عربي ودولي

تركيا: وقف إطلاق النار في سوريا لا يلزمنا إذا هدد أمننا

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أمس الخميس إن وقف إطلاق النار في سوريا لن يكون ملزما إذا هدد أمن تركيا مضيفا أن أنقرة ستتخذ “الإجراءات اللازمة” مع وحدات حماية الشعب الكردية السورية وتنظيم “الدولة الإسلامية” إن تطلب الأمر.
وقال داود أوغلو في تعليقات بثتها قناة سي.إن.إن ترك على الهواء مباشرة إن “وقف إطلاق النار ليس ملزما لنا حين يكون هناك موقف يهدد أمن تركيا. سنتخذ الإجراءات اللازمة مع كل من وحدات حماية الشعب وداعش عندما نرى أن الأمر يتطلب هذا”. وتابع “أنقرة هي المكان الوحيد الذي يقرر التحركات المتعلقة بأمن تركيا”.
من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن وحدات حماية الشعب الكردية السورية تسعى مثلها مثل تنظيم “الدولة الإسلامية” لتقسيم سوريا، مضيفا أنه ينبغي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية. وأضاف لوكالة الأناضول للأنباء في مقابلة بثها التلفزيون على الهواء مباشرة “هدف حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (السوري) ووحدات حماية الشعب واضح. هم يريدون مثلهم مثل داعش تماما تقسيم سوريا لإقامة إدارتهم الخاصة”.
يذكر أن حزب الاتحاد الديمقراطي هو الذراع السياسية لوحدات حماية الشعب. وقال تشاووش أوغلو “هدفنا بصفتنا جماعة الدعم الدولية ليس تقسيم أراضي سوريا وإنما حماية وحدة أراضيها”.
زر الذهاب إلى الأعلى