أخبار اليمن

محافظ تعز: منظمات الإغاثة الإنسانية تتعرض لتضليل منظم من قبل ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﺿﻐﻂ إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ.

  قال محافظ تعز اليمنية “علي المعمري” إن اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻹﻏﺎﺛﻴﺔ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﻣﻨﻈﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﺿﻐﻂ إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ. وذﻛﺮ اﻟﻤﻌﻤﺮي ﻓﻲ ﺣﻮار ﻣﻊ «صحيفة “الشرق الاوسط” اللندنية أن ﻫﺬه اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت ﺗﻘﻊ ﺗﺤﺖ ﺗﺄﺛﻴﺮ اﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻟﺪاﻋﻤﺔ ﻟﻼﻧﻘﻼب وﺗﺤﺖ ﺗﻘﺎرﻳﺮ وﺗﻮاﻃﺆ ﺑﻌﺾ اﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ، ﻣﻄﺎﻟًﺒﺎ ﻛﻞ اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ إﻳﺼﺎل اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات إﻟﻰ أﺻﺤﺎﺑﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﻋﺪن وﻓﻲ ﺗﻌﺰ. وأوﺿﺢ ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺗﻌﺰ أن اﻟﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎت اﺳﺘﻌﺎﻧﺖ ﺑﺨﺒﺮاء ﻣﻦ ﻗﻮات اﻟﺤﺮس اﻟﺠﻤﻬﻮري وﻣﻘﺎﺗﻠﻴﻦ ﻣﺪرﺑﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﺣﺰب ﷲ وإﻳﺮان ﻓﻲ اﻟﺤﺮب اﻟﺘﻲ ﺗﺸﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﻌﺰ. وﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﺛﻼﺛﺔ أﻟﻮﻳﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻳﺠﺮي ﺗﺠﻬﻴﺰﻫﺎ ﻟﻔﻚ اﻟﺤﺼﺎر ﻋﻦ اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ وﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ، ﻣﻌﺘﺒﺮا أن أﻫﻤﻴﺔ ﺗﻌﺰ ﺗﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺗﻤﺜﻞ اﻟﺒﻮاﺑﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻤﺆﻗﺘﺔ ﻋﺪن، واﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎت اﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ. وﻗﺎل إن ﺣﺴﻢ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺗﻌﺰ ﺗﻌﻨﻲ اﻟﺒﺪاﻳﺔ اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻮﻓﺎة ﻣﺸﺮوع اﻻﻧﻘﻼب، ﻛﻤﺎ أن اﻟﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎت ﺗﻌﺘﻘﺪ أن ﻛﺴﺐ ﺗﻌﺰ ﺳﻴﻌﻮد ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎزات ﻛﺒﺮى ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ وﻋﺴﻜﺮﻳﺔ، ﻟﺬﻟﻚ ﻛﺎن اﻟﺤﺸﺪ إﻟﻴﻬﺎ ﻛﺒﻴﺮا وﺿﺨﻤﺎ.
زر الذهاب إلى الأعلى