أخبار اليمن

الشندقي :المقاومة تلقت أسلحة نوعية لم تدخل المعارك وستشكل عنصر حسم في المعارك المقبلة

قالت صحيفة »المدينة» السعودية نقلا عن مصادر ميدانية ان مقاتلات التحالف العربي، واصلت فجر امس الأربعاء، قصفها لمواقع ومعسكرات ميليشيات الحوثي وصالح في «غيلمة ونوبة شكوان ونقيل بن غيلان» بمديرية نهم شرق صنعاء، وقصفت أيضًا مواقع أخرى في أماكن متفرقة من العاصمة، وما زال التحليق مستمرًّا، فيما تدخلت مقاتلات الأباتشي وقصفت جيوب المتمردين في منطقة مسورة.

وأكد المتحدث باسم المقاومة في صنعاء الشيخ عبدالله الشندقي للصحيفة أن تعزيزات نوعية وقوات متخصصة في قتال تلك المناطق ستتجه إلى جبهة نهم، خلال الأيام القليلة القادمة، مشيرًا إلى وصول عناصر «اللواء 310»، الذي كان يقوده اللواء الركن حميد القشيبي، الذي استشهد على يد الانقلابيين خلال اقتحامهم محافظة عمران مطلع العام 2014، إلى الجبهة وهم متخصصون في القتال في مثل تلك التضاريس التي تحيط بالعاصمة، بحكم تمركزهم السابق في عمران المجاورة للمدينة من جهة الشمال.

وقال الشندقي للصحيفة: إن الجبهة تلقت أسلحة نوعية لم تدخل المعارك ولم تشهدها اليمن من قبل، وستشكل عنصر حسم في المعارك المقبلة التي يتم الإعداد والترتيب لها، مؤكدًا أن الترتيبات العسكرية تجري على أكمل وجه، ووفقًا للخطط المرسومة لها، لتنفيذ الخيار العسكري الوحيد مع الانقلابيين.

واضاف: ان طيران التحالف واصل دك تجمعات وتحصينات الانقلابيين في محيط سوق «مسورة» و«نقيل ابن غيلان»، بينما الاشتباكات لا تزال دائرة في منطقة «بني بارد» التي بدأت قوات الشرعية والمقاومة السيطرة على أطرافها، وهي واقعة إلى جوار مسورة على الطريق نحو «نقيل ابن غيلان»

زر الذهاب إلى الأعلى