أخبار اليمن

الحوثيون يبحثون عن مخرج آمن بعد خلافات حادة مع صالح

بدأت ميليشيا الحوثي البحث عن مخرج آمن، من احتلالهم لليمن الذي تحوّل إلى ورطة لهم، في ظل غموض اختفاء المخلوع علي عبدالله صالح عن الساحة، الأمر الذي يؤكد فرضية انفراط عقد تحالفه مع الحوثيين.

وفي تأكيد على تمسّك جماعة الحوثي بإيجاد مخرج من ورطة الانقلاب، قال رئيس المجلس السياسي للحوثيين، “صالح الصماد” أمس الاثنين  “إنه لا مانع أن تستغل مثل هذه المبادرات”، مؤكدا وجود “تفاهمات أولية، تم خلالها الاتفاق على خطوات تدريجية قد تفضي إلى وقف الحرب”.

وحسب مصادر يمنية، فإن تليين جماعة الحوثي موقفها بشكل مفاجئ من المملكة ودول التحالف العربي، لم يأت فقط بسبب حالة الإنهاك التي وصلت لها ميليشياتها المقاتلة بفعل طول الحرب وانقطاع الإمداد الإيراني، ولكن أيضا بفعل خلافاتها الحادّة مع حليفها المخلوع علي عبدالله صالح، ومع كبار قادة قوّاته الذين أصبحوا، بما لديهم من خبرة عسكرية، يرون مواصلة الحرب أمرا عبثيا لن يفضي إلى نتيجة لن توقف الهزيمة المؤكّدة.

في هذه الأثناء تضاربت الأنباء عن سبب غياب المخلوع علي عبدالله صالح عن المشهد السياسي، و التي أشارت بعضها إلى تفرّغه لترتيب مغادرته اليمن والبحث عن ملجأ آمن بعيدا عن الملاحقة وفقاً لتلك المصادر.

زر الذهاب إلى الأعلى