أخبار اليمن

حرم الشهيد العميد احمد الابارة تخاطب ابنائها والسلطات اليمنية..!!

بعثت حرم الشهيد العميد احمد يحيى الابارة رسالة قصيرة ومؤلمة الى ابنائها تشكو حالها والم فقدانها لزوجها الذي استشهد مع عدد من افراد اسرته ومرافقيه في ضربة جوية بالخطأ (كما قيل) لطيران التحالف العربي في منطقة العبر في شهر يوليو من العام المنصرم.

وقالت حرم الشهيد الابارة في منشور لها على صفحتها بالفيس بوك ان حالتها الصحية تسوء يوما بعد يوم منذ وفاة زوجها وانها اصبحت غير قادرة على مقاومة المرض داعية العلي القدير ان يمنحها القوة والعزيمة والصبر.

واختتمت ارملة الابارة رسالتها بدعوة السلطات اليمنية الى كشف حقيقة ما جرى في معسكر العبر واظهار نتائج التحقيقات في هذه الحادثة المروعة.

هذه الرسالة كشفت سوءة السلطات اليمنية ومدى الاهمال الذي تعانيه اسر الشهداء الذين قدموا ارواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الوطن والجمهورية وخاصة اسرة العميد الابارة الذي لبى نداء الوطن واسس مع ثلة من رفاقه نواة الجيش الوطني الاولى في منطقة العبر يوم كان ما يسمى بالجيش اليمني يسلم المدن اليمنية لعصابات الموت والتخريب.

نص المنشور:

“ألى أحبابي وفلذات اكبادي  اكتب لكم رسالتي هذي  وعيناي  تقطر دم من الحالة  الذي انا فيها منذو وفاة  والدكم لم اقدر على مقاومة  المرض كل يوم وحالتي تزداد سوء اسأل الله العلي القدير ان يعصم قلبي بالصبر او يختار لي مافيه الخير أن هو سميع الدعأ يارب امنحني القوه والعزيمه ربي بقدر   ابتلائي ان ترحم زوجي رحمة  الابرار وترحم والدي وجميع المسلمين يارب وفي الاخير كلي امل ان تبادر السلطات اليمنيه الى  اضهار ما توصلت  اليه في التحقيق في حادثة العبر الاليمه”

 

يذكر ان العميد احمد يحيى الابارة كان قد استشهد مع عدد من افراد اسرته ومرافقيه وضباط وافراد اخرين في ضربة جوية لطيران التحالف العربي وصفت بالخاطئة حينها على معسكر اللواء 23 ميكا في منطقة العبر حيث قصف الطيران اللواء بثلاث غارات متتالية استهدفت الغارة الاولى مقر التسليح واستهدفت الغارة الثانية كتيبة المجندين الجدد بينما استهدفت الغارة الثالثة مقر قيادة اللواء وهي الاعنف حسب روايات شهود عيان وسقط خلال هذه الضربة عشرات الضباط والمجندين بين قتيل وجريح.

التحقيق حول حادثة استهداف معسكر العبر ما يزال طي الكتمان حتى اللحظة رغم مطالبة اولياء الدم بسرعة اظهار نتائج التحقيقات في هذه الحادثة وتلقيهم وعود بذلك إلا ان السلطات المعنية ما زالت تتلكأ في كشف حقيقة ما جرى.

وكانت اسرة العميد احمد يحيى الابارة قد اصدرت بيان مطلع الشهر الجاري اكدت فيه مطالبتها الجهات الرسمية وعلى رأسها فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بسرعة اظهار نتائج التحقيق في حادثة معسكر العبر والتي مضى عليها أكثر من تسعة أشهر حتى اليوم.

واكدت اسرة العميد الابارة في بيانها” أن عدم اظهار نتائج التحقيقات يبقي كل الاحتمالات مفتوحة ما يدفع باستغلال القضية من قبل أشخاص ومرضى النفوس، ومما يجعل الدولة وقيادة الجيش ايضا في موضع الاتهام لعدم جديتها في الكشف عن التحقيق.”

زر الذهاب إلى الأعلى