عاااجل … هادي: ولد الشيخ أبلغني قبول الحوثيين بتطبيق القرار 2216

أكد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، أن المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أبلغه بقبول الحوثيين تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

وقال هادي، خلال لقائه اليوم سفراء الدول الـ18 بالعاصمة السعودية الرياض، إن ما يجعله يتعامل بحكمة وصبر مع مختلف التطورات في اليمن هو حرصه على أرواح المدنيين ومصالح المواطنين والمجتمع، و”الذي يأتي انطلاقا من مسؤولياتي الإنسانية والأخلاقية تجاه أبناء الشعب اليمني”، مشيراً إلى أن “المليشيا الانقلابية لا تجيد إلا لغة السلاح والخراب والدمار والحصار، بصورة فجة ومتواصلة، وخاصة في محافظة تعز”.

واشار الرئيس اليمني إلى أن “المليشيا فرضت حرباً على الشعب اليمني، واختطفت الدولة وغزت المدن ودمرت المنشآت، وقتلت الأطفال والنساء، وعبثت بمقدرات الدولة واقتصادها، واستنزفت موارد البنك المركزي لمصلحة عملها الحربي”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية، التي تديرها الحكومة الشرعية.

ولفت إلى أن “العقلية الانقلابية الإقصائية العابثة لم تهتم بمصلحة الشعب اليمني مطلقا، بقدر السير في مصالحها وأجندتها الضيقة المقيتة خدمة لأهدافها المكشوفة”.

وأكد سفراء الدول الـ18 دعم بلدانهم لأمن واستقرار اليمن، وشرعيته الدستورية، ممثلة بالرئيس هادي، وجهوده لإخراج اليمن من واقعه الصعب إلى السلام.

من جانب آخر، تنظم الأحزاب والقوى السياسية اليمنية، يوم غد الخميس، بالعاصمة السعودية الرياض، الفعالية الخاصة بإشهار التحالف الوطني للقوى السياسية، والتي تأتي لتعزيز دور الأحزاب والقوى السياسية اليمنية في المشاركة في دعم الشرعية، ورفض وإسقاط الانقلاب، واستعادة الدولة وتفعيل العملية السياسية.