أخبار اليمن

انهيار معنويات الانقلابيين يسرع الحسم في الجوف

كدت مصادر في المقاومة الشعبية بالجوف، أن تصعيد الجيش الوطني والمقاومة بدعم من قوات التحالف العربي، تسبب بانحسار مواقع تمركز المتمردين والتسريع بتحرير العديد من المناطق التي كانت تمثل نقاط تماس معقدة، فيما استمرت الاشتباكات المتقطعة في جبهات تعز، وواصلت الميليشيات قصف المدنيين.
وقال الشيخ صالح ناجي عبد العزيز الشريف أحد الوجاهات القبلية الناشطة في المقاومة الشعبية في الجوف، في تصريح لـ«الخليج» إن الانقلابيين فقدوا القدرة على تعزيز صفوفهم نتيجة قطع طرق الإمدادات من قبل الجيش الوطني والمقاومة المسنودة من قوات التحالف العربي، الأمر الذي تسبب بنفاد الكثير من الذخائر التي كانوا يحصلون عليها من معسكرات تابعة للجيش في الجوف كمعسكر الخنجر، وأيضاً مأرب المجاورة كمعسكر «ماس» التابع لقوات الحرس الجمهوري سابقاً.

ورجح الشريف أن يتم تحقيق الحسم العسكري وتحرير محافظة الجوف بالكامل قريباً نظراً للتقدم الذي تحرزه قوات الجيش والمقاومة والدعم القوي المقدم من قوات التحالف العربي، وانهيار معنويات الانقلابيين الذين فضل العديد منهم الاستسلام لقوات الشرعية. واعتبر الشيخ الشريف أنه بعد الانتهاء من تحرير الجوف ستشارك قبائل الجوف الجيش الوطني في خوض معركة تحرير صعدة المجاورة وإنهاء سيطرة الحوثيين المزمنة عليها.
من جهة أخرى، تبادلت وحدات عسكرية في الجيش الوطني، أمس، القصف مع ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في منطقة حيفان بريف محافظة تعز، ويسعى اللواء 35 المؤيد للشرعية إلى تحرير حيفان من الميليشيات إلى تتمركز في جوانب منها.
وتمكن الجيش الوطني والمقاومة من صد هجوم للميليشيات على اللواء 35 مدرع في منطقة المطار القديم، فيما استمرت الاشتباكات منذ مساء الأحد حتى صباح امس الاثنين، تمكنت خلالها وحدات الجيش والمقاومة، بإسناد من طيران التحالف من تطهير مرتفعات في شارع الخميس شمال اللواء 35، وأشارت مصادر المقاومة إلى انها دمرت منصة إطلاق الصواريخ الكاتيوشا واغتنام 45 صاروخ كاتيوشا من أحد مخازن الميليشيات في شارع الخمسين.
كما أكدت مصادر المقاومة حدوث تبادل للقصف مدفعي في ‫منطقتي حنة و‏الشقيرة بمركز مديرية ‏الوازعية.
وأمس الاثنين، صدت المقاومة بمعية وحدات الجيش الوطني محاولات تسلل لعناصر الميليشيات إلى حي الصفاء، شرق مدينة تعز، فيما واصلت الميليشيات قصفها العشوائي على الأحياء السكنية من مواقعها في تبة السلال وتبة سوفتيل والحرير ومن العرسوم وتبة الكربة وجبل الوعش بمختلف أنواع الأسلحة، واستهدفت أحياء ثعبات والجحملية والمحافظة وبيت المخلوع صالح وبيرباشا ومناطق الضباب.
مصادر المقاومة أفادت بمقتل 13 وجرح العشرات من ميليشيات الحوثي وصالح في مواجهات، أمس، مع رجال المقاومة والجيش الوطني ونتيجة لقصف مقاتلات التحالف العربي مواقع الميليشيات، فيما قالت ان 8 من رجال الجيش الوطني والمقاومة جرحوا خلال مواجهات أمس مع الميليشيات في جبهات متفرقة.
كما أفادت بإصابة 4 من المدنيين، نتيجة القصف العشوائي المتواصل على الأحياء السكنية من مواقع الميليشيات الانقلابية في أطراف المدينة.
في الأثناء، جددت مقاتلات التحالف العربي، أمس، شن غاراتها الجوية على مواقع الميليشيات في مناطق متفرقة بالمحافظة واستهدفت موقعها في حذران غرب اللواء 35 مدرع، وفي جبل هان، وجولة 24 تقاطع شارع الخمسين، وفي شارع الستين شرق المدينة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى