أخبار اليمنهامة

تهديدات رسمية بإلغاء الحج هذا العام لليمنيين “الاسباب”

كشف وزير الأوقاف والارشاد , فؤاد بن الشيخ عن اسباب تأخر التوقيع على اتفاقيات الحج لهذا الموسم مع وزارة الحج السعودية وذلك بعد ان تلقى الوزير تساؤولات من اصحاب الوكالات وغيرهم عن التاخير .

وهدد بن الشيخ عبر منشور له بصفحته بالفيسبوك اليوم الثلاثاء انه سيتم الاعتذار عن الحج القادم في حالة اذا لم يتم معاملة اليمن كجميع الدول الاسلامية وتتم جميع الإجراءات والتهيئة للحج من قبل شهر رمضان.

*نص المنشور

تسائل الأخوة اصحاب الوكالات وغيرهم عن سبب تاخر عقد اللقاء السنوي بوزارة الحج السعودية للتوقيع على اتفاقيات الحج لهذا الموسم بالرغم من انه كان من المقرر ان يعقد اللقاء بتاريخ ٣/ ٣ / ٢٠١٦م فأحب ان أوضح و بكل شفافية الآتي :
نعم تلقينا دعوة لحضور الاجتماع السنوي ورفعنا لوزارة الحج بأسماء الوفد كالمعتاد بالرغم من تحفظي على بعض الاسماء التي اثبتت سلبيتها وانتهازيتها خلال الموسم الماضي و بكل جروحه وآلامة وتم رفع رسالة اخرى من قبلنا بإضافة أشخاص آخرين من اصحاب الخبرة بالقطاع اضافة لمن سبق الرفع بهم خشية من عدم تمكن البعض من افراد الوفد من الطلوع كي نستطيع إكمال بقية الإجراءات و المتابعات المطلوبة لكن للاسف لم تمنح اي تأشيرات لأي فرد من افراد الوفد من الجانب السعودي و لأسباب غير معروفة لنا وكونني لم استطع الخروج من عدن بسبب إغلاق المطار وأخطار رئاسة الوزراء بأهمية هذا اللقاء السنوي لكن ممكن ان يتم هذا اللقاء حتى بعدم وجودي و على من الرغم من حرصي شخصيا على الحضور و اللقاء بالوزير السعودي لوضع عليهم السلبيات التي واجهتنا في الموسم الماضي وايجاد الحلول وحتى لا تتكرر لكن ان يتم الاستغناء عن جميع الوفد وخزله في شخص واحد امر غير مقبول ولن يكون هذا امر عملي اعرف ان هناك من ذهب الى الرئاسة وأبلغهم عن تجاهلي لهم وعدم حرصي على هذا اللقاء كذبا وزورا وتلقيت اتهامات غير مسؤلة من بعض موظفي الرئاسة وصلت لحد التهديد لكنني اعرف دوافعهم ، واشكر جهود الأخوة الحريصون على هذا اللقاء واقتراحاتهم للاستعانة ببعض الشخصيات التي لها نفوذ للتوسط او السعي لدى المسؤولين في المملكة لسرعة اللقاء لكن اعتقد ان المسالة لا تتعلق بعقد اللقاء من عدمة فالمسألة تتعلق بحق و إجراءات يجب ان تتم تضمن ان يتم الحج القادم بكل سهولة ويسر فلا يمكن قبول بماحصل في الموسم الماضي من التضييق علينا ووضعنا في خيارات صعبه جداً ولن نستجدي احد في حق من حقوقنا فإما ان تتم معاملتنا كجميع الدول الاسلامية وتتم جميع الإجراءات والتهيئة للحج من قبل شهر رمضان او فلنعتذر عن الحج القادم خير لنا واشرف من ان يحج البعض و يتأخر الاكثر انا خرجت الان من عدن وتحملت الأخطار حرصا منى للوصول للمملكة وتم الاتصال ببعض المسؤولين في وزارة الحج وتم إرسال رسالة جديدة وتحريك دبلوماسيتنا اليمنية للتسريع من اللقاء ونحن في انتظار الرد من الجانب السعودي اعتقد كلامي واضح ورسالتي وصلت وليقرأها كل واحد بما يحلوا له تحياتي للجميع .

زر الذهاب إلى الأعلى