أخبار اليمنهامة

وزير حقوق الإنسان: ملف تعز الدامي هو الأساس لحل كل قضايا اليمن

دان وزير حقوق الإنسان عزالدين الاصبحي وبشده القصف الممنهج الذي طال- أمس السبت، عدد من المرافق الصحية والأحياء السكنية في مدينة تعز من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.
وقال وزير حقوق الانسان ” ان المليشيا الانقلابية قصفت اليوم وبشكل هستيري احياء الضبوعة السفلى والكوثر ومبني مختبر الصحة المركزي بالصواريخ ومضادات الطيران واسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين”.
وأضاف الوزير وفقا لوكالة سبأ ” إن القصف الذي شنته المليشيا الانقلابية تركز على عدد من الاحياء السكنية التي تخلو من المظاهر المسلحة والمواقع العسكرية وتعج بالاطفال والنساء “..مشيراً الى أن تعز تدفع ثمن انتمائها للمدنية والسلام من خلال تعرضها لاكبر جريمة حرب في اليمن.
وقال ” إن وزارة حقوق الانسان وهي تناشد المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في ادانة هذه الاعتداءات تؤكد على خطورة الوضع المتدهور في تعز والذي ينبي بكارثة حقيقية تعيشها المدينة منذ اشهر ،ناهيك عن فرضها لعمليات الحصار المطبق ومنعها من وصول المساعدات الاغاثية والانسانية لسكان المدنية”.
وناشد وزير حقوق الإنسان كافة دول العالم والمنظمات العربية والدولية والأشقاء وكل القوى الفاعلة في اليمن بضرورة العمل على انقاذ مدينة تعز من العدوان الهمجي وحرب الابادة التي تتعرض لها.
وأكد وزير حقوق الانسان إن ملف تعز الدامي هو الاساس لحل كل قضايا اليمن وأن حل قضية تعز عبر وقف تدميرها وإعادة الاعتبار لدورها التاريخي والسياسي والثقافي في صنع خارطة الشراكة الوطنية القائمة على العدالة والمواطنة المتساوية هو مفتاح الحل السياسي في اليمن.
زر الذهاب إلى الأعلى