أخبار اليمن

اجتياح حوثي للوازعية وموجة نزوح إلى لحج الجنوبية “تفاصيل”

أعلنت عصر يوم السبت قوات اللواء الثالث حزم والمقاومة انسحابها  من الوازعية صوب مديرية المضاربة ورأس العارة بعد سيطرة الحوثيين على المديرية نتيجة تعزيزات ضخمة.

وقالت مصادر عسكرية وأخرى قبلية: إن لواءً عسكرياً للحرس الجمهوري التابع لعلي عبدالله صالح والحوثيين تمكنت من السيطرة على مركز مديرية الوازعية  _الشقيراء_ بعد معارك عنيفة شهدتها المديرية على مدى يومين ماضيين بسبب غياب التعزيزات للقوات الجيش ونقص للذخيرة”.

وتمكنت قوات الحوثيين من اجتياح المديرية بفعل الكثرة العددية وقوة السلاح بلواء عسكري مجهز بأحدث الألوية قادماً من الحدود السعودية اليمنية بعد الهدنة بين الجانبين السعودية والحوثيين حسب تأكيد رجال المقاومة.

وتراجعت القوات العسكرية المسنودة برجال قبائل الصبيحة ومقاومة الوازعية إلى الحدود الفاصلة بين مديريتي الوازعية والمضاربة وتمترس مقاتلو الصبيحة على تخوم الجبال المطلة ترقباً لاجتياح وشيك للمضاربة فيما تحوم طيران التحالف بسماء الوازعية مستهدفة تجمعات للحوثيين حسب شهود عيان.

وشن الحوثيون حملة مداهمة واعتقالات بمناطق مختلفة من الوازعية ضد المواطنين بتهمة التعاون مع من وصفوهم بمرتزقة العدوان السعودية الأمريكي حسب الحوثيين؛ في حين شهدت مناطق سيطرة الحوثيين موجة نزوح للأهالي إلى بطون الأودية ومازال أكثرهم يفترشون العراء والقليل منهم عبروا إلى قرى الصبيحة المجاورة.

هذا وسيطرت قوات اللواء الثالث حزم بقيادة العميد أحمد التركي ورجال قبائل الصبيحة على مديرية الوازعية المتاخمة بمنتصف نوفمبر من العام الماضي والتي ظلت ترزح تحت حكم الحوثيين لقرابة العام واستطاعت جماعة الحوثي يومنا هذا 2/4/2016م من استعادتها وطرد قوات الجيش والمقاومة منها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى