عربي ودولي

كاميرون يعترف بصحة معلومات “وثائق بنما” المتعلقة به

اعترف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، بصحة معلومات تسريبات أوراق بنما المتعلقة به، وذلك بعد أيام من الضغوط التي واجهها إثر الكشف عنها.
وصرح كاميرون لتلفزيون “إي.تي.في”: “كان لدينا خمسة آلاف سهم حصة في صندوق بليرمور الاستثماري الذي بعناه في يناير/ كانون الثاني 2010، وكانت قيمتها تقارب 30 ألف جنيه إسترليني 37 ألف يورو، 42 ألف دولار”.
وكشفت 11 مليون وثيقة سربها مكتب محاماة دولي، كيف يتمكن أثرياء وزعماء العالم من التهرب الضريبي من خلال طرق للتحايل بمعرفة مكاتب دولية متخصصة في هذا المجال.
الوثائق التي عرفت باسم “وثائق بنما”، سربها مكتب محاماة بنمي اسمه “موساك فونسيكا”، وهي تتعلق بحسابات خارجية لرؤساء دول وشخصيات عامة وسياسية، إضافة إلى أشخاص بارزين في الأعمال والشؤون المالية والرياضية، حيث يؤكد المكتب أنه تمكن من مساعدة هذه الشخصيات على إنشاء ملاذات آمنة لأموالهم غير الشرعية.
وكشفت الوثائق المسربة أن آيان كاميرون والد رئيس الوزراء البريطاني، كان أحد عملاء شركة الخدمات القانونية “موساك فونسيكا”، واستعمل تدابير سرية، وإن كانت قانونية، للاستثمار في شركات غير مقيمة في بريطانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى