قائد عسكري يوجه رسالة للفريق محسن و بن دغر و عيدروس الزبيدي .. (صورة + نص الرسالة)

- ‎فيأخبار اليمن

وجهت قيادة المجلس العسكري بمحافظة إب شكوى للقيادة السياسية والعسكرية العليا للشرعية مع استمرار احتجاز مجندين من أبناء إب منذ أكثر من أسبوع داخل محافظة عدن.

وقال قائد المجلس العسكري لمحافظة إب إن 25 شخص من أبناء محافظة إب تم احتجازهم بشكل تعسفي منذ أكثر من أسبوع بمحافظة عدن بعد أن اوقفتهم نقطة أمنية بمديرية دار سعد بمحافظة عدن أثناء توجههم إلى محافظة مأرب للإنضمام لمعسكرات الجيش الوطني.

واوضح في شكوى قدمها للقيادة السياسية والعسكرية العليا للشرعية إنه وعلى الرغم من التعريف بجميع الأفراد المحتجزين من قبل نائب قائد محور اب واركان حرب المنقطة الرابعة إلا إنه تم نقلهم وايداعهم في سجن المنصورة بعدن دون وجود أي مبرر قانوني سوى انتمائهم للمحافظات الشمالية.

واشار إلى إن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها أفراد ومجندين محسوبين على أبناء المحافظات الشمالية للسجن والتعذيب خاصة من قبل أشخاص ونقاط أمنية في الطريق إلى عدن وعدد من المحافظات الجنوبية مما يثيرالتساؤلات والشكوك حول الجهة التي يعمل لها هؤلاء الأشخاص..!!

مضيفة ان التهمة الوحيدة والموجهة لمجندي الشرعية من أبناء تعز وإب أنهم من المحافظات الشمالية والتي أصبحت جريمة بنظر عند البعض ممن يغذون العنصرية والمناطقية في جبهة الشرعية بل تمارس بحق هؤلاء المجندين جرائم السجن والتعسف والتعذيب والاحتجاز دون أي مبرر.

مطالبة بسرعة التوجيه لاطلاق الأفراد المحتجزين والأفراج عنهم دون تأخير وتعويضهم مادياً ومعنوياً عن ما أصابهم ، ومحاسبة المسؤولين والمتسببين من تكرار مثل هذه التصرفات .

مؤكدة على ضرورة التعاون بين مكونات المقاومة الشعبية والجيش الوطني في جميع المحافظات لما فيه المصلحة العامة وبسط نفوذ الدولة على جميع المحافظات وتأمين الطرقات فيما بينها.

 نص الرسالة 
فخامة الأخ نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق / علي محسن صالح الأكرم
معالي الأخ رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر الأكر
معالي الأخ نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء حسين محمد عرب الأكرم
الأخ رئيس هيئة الأركان العامة الأكرم
الأخ محافظ عدن رئيس المجلس الحلي الأكرم
الأخ مدير عام شرطة عدن  الاكرم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نرفع إليكم هذه الشكوى بإعتباركم من خولكم الدستور والقانون رعاية مصالح الشعب اليمني وحمايته ورفع الظلم والضيم عنه
بعد التقطع الإجرامي بمنطقة أحور على مجموعة من المجندين وهم في طريقهم للإلتحاق بمعسكرات الجيش الوطني  في محافظة مارب  واستشهاد وجرح بعضا منهم
والتقطع الإجرامي بمحافظة شبوة بحق العقيد / نصر صالح الربية والشيخ علي مسعد الماطري وكانوا في طريقهم إلى محافظة مارب الذي أدى إلى استشهادهما والتقطاعات المتكررة على امداد وسلاح المقاومة الشعبية والجيش الوطني من قبل النقاط بخط الضالع لحج ومنذ اسبوع اقدمت نقطة امنية بدار سعد في مدينة عدن على حجز خمسة وعشرين شخص من محافظة إب كانوا في طريقهم إلى محافظة مارب رغبة منهم للألتحاق في معسكرات الجيش الوطني ورغم تعريفنا الكامل بجميع الافراد المحتجزين وتم التعريف بهم من قبل نائب قائد محور اب واركان حرب المنطقة الرابعة
الا انهم قاموا بنقلهم وايداعهم سجن المنصورة في عدن بدون أي مبرر قانوني وبصورة تعسفية غيرانهم ينتمون إلى المحافظات الشمالية وهل اصبح انتماء البعض منا إلى محافظة اب أو تعز أو غيرها من المحافظات الشمالية يعد جريمة يستحقون عليها السجون والتعذيب والتعسف ولانعرف لحساب من يعملون هؤلاء الذين يتصرفون هذه التصرفات الغريبة وهل هذه التصرفات تخدم السلطة الشرعية .
إننا نرفع إليكم هذه الشكوى طالبين منكم الأخذ على أيدي هؤلاء ومحاسبتهم على هذه التصرفات كما نطلب منكم التوجيه الصريح إلى الجهات المعنية بسرعة اطلاق الأفراد المحتجزين والأفراج عنهم دون تأخير وتعويضهم مادياً ومعنوياً عن ما أصابهم .
كما نطالب التعاون بين مكونات المقاومة الشعبية والجيش الوطني في جميع المحافظات لما فيه المصلحة العامة وبسط نفوذ الدولة على جميع المحافظات وتأمين الطرقات فيما بينها
ودمتم حراسا للوطن والمواطن
اعانكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم
عميد ركن / احمد صالح البحش
قائد محور اب قائد اللواء 55 مدفعية
رئيس المجلس العسكري