بحاح يكتب عن عمليات التحالف بحضرموت (نص المنشور)

- ‎فيأخبار اليمن

قال رئيس الوزراء المقال خالد بحاح ان انتصار المكلا لم يكن عابرا بقدر ما مثل مفصلا سياسيا مهماً سيكتب عنه، إنه الحجر الأول في إنجازات التحالف الاسلامي لمكافحة الارهاب وهو الفعل الأول بعد مناورات “رعد الشمال”.

جاء ذلك في منشورا له على صفحته بالفيس بوك يعيد “تهامة برس” نشره:

لم يكن انتصار المكلا عابرا بقدر ما مثل مفصلا سياسيا مهماً سيكتب عنه، إنه الحجر الأول في إنجازات التحالف الاسلامي لمكافحة الارهاب وهو الفعل الأول بعد مناورات “رعد الشمال” هذا هو المفهوم الذي يجب أن يستحضره كل العالم وهو يراقب تحرير الأرض الحضرمية من جماعات متطرفة تمثل جزء لا بتجزأ من نظام بائد أساء للوطن عبر عقود متوالية تحالف فيها مع مختلف القوى حتى هذه المتطرفة ..

خرجت حضرموت في عملية نوعية من نفق الظلام إلى آفاق النور والضياء لأنها ببساطة تلك الحضارة الرائدة بتاريخها وإنسانها وعقيدتها المعتدلة، فكانت وستبقى أبدا مدخلا لنور الإسلام ومسلكا لشعوب وأمم كانت حضرموت لهم نبراس هداية وسداد ..

حمى الله حضرموت فقد كانت على فوهة بركان يوشك على الانفجار بعد أن فخخت عناصر التطرف المجرمة عدة منشئات حيوية، لكن لطف الله وحده حال دون مرادهم وحفظ البيئة من أن يفتك بها مجرمين لم يضعوا اعتبارا للإنسان قبل الحجر والبحر ..

حضرموت بحضارة الخمسة آلاف عام عادت لصدارة المشهد الذي تستحق أن تتصدره وتتقدم الصفوف إليه، وما يستحقه الإنسان الحضرمي لا يتمثله خمسة عقود مضت جارت فيها على الإنسان الحضرمي وقيمته وتاريخه، فما يستحقه الحضرمي هو بقدر ما أنجزه في ماضيه وفي حاضره بتحرير ارضه بيده هو .. وما ينشده لمستقبله.

منشور بحاح