وساطة كويتية قد تخرج المفاوضات اليمنية الى بر الامان (تفاصيل)

- ‎فيأخبار اليمن

قالت صحيفة السياسة الكويتية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء والذي رصدها “المشهد اليمني” ان وساطة كويتية بين قيادة التحالف الاسلامي في المملكة العربية السعودية وجماعة الحوثيين نجحت في اخراج المفاوضات اليمنية من عنق الزجاجة

وقالت الصحيفة في عددها اليوم الثلاثاء هناك  انفراجة ملموسة تمثلت في تحسن التزام الأطراف المتصارعة بوقف الأعمال القتالية، وانتقال المشاورات الى مواضيع أساسية تتعلق بمضمون الاطار العام الذي تقترحه الأمم المتحدة لتسوية النزاع وارساء حل شامل للأزمة.

ونقلت الصحيفة من عضو وفد حركة الحوثيين ” ناصر باقزوز ان “رئيسي وفدي جماعة الحوثيين والمؤتمر الشعبي التقيا النائب الاول لرئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد قبيل توجهه الى السعودية مساء اول من امس وطلبا منه التدخل لدى المملكة والتمني عليها وقف الغارات”، بينما أكدت مصادر وصفتها الصحيفة بالمطلعة: ان الوساطة الكويتية نجحت بالفعل في تحقيق تقدم انعكس تفاؤلا في السير ببحث جدول الاعمال والنقاط الخمس الواردة في القرار الأممي الخاص باليمن.

وتأكيدا لهذه الأجواء، أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ عن “ارتياحه للتحسن الملحوظ في تثبيت الأعمال القتالية والهدوء النسبي الحالي للوضع الأمني”، مبينا ان “لجنة التهدئة والتواصل تبذل جهودا جبارة مع اللجان المحلية من أجل ضمان سلامة وأمن اليمنيين”.