وزير الخارجية : ما حدث بحق أبناء تعز جريمة وممارسة عنصرية يجب أن يحاسب من قام بها .

- ‎فيأخبار اليمن

اعتبر عبدالملك المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية : ما حدث في عدن بحق أبناء تعز جريمة وممارسة عنصرية يجب ان يحاسب من قام بها،مشيرا الى تواصله مع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء لوضع حد لما يخدم قوى الدمار.

وزير الخارجية قال في تغريدات له في تويتر: الذين لا يدركون خطورة ما يحدث ويمارسون ما يخالف القانون ويصنعون الاحقاد يخدمون الحوثي عفاش في تمزيق النسيج الاجتماعي ولا يخدمون الجنوب او الشمال

وأضاف المخلافي :ستبقى عدن والجنوب رمز للمدنية والقانون وتجسيد الوحدة الوطنية ولن تتحمل وزر ممارسات البعض الذين ستتم محاسبتهم ولا يمثلون الحكومة وتوجهها مشيرا الى أن الاستعمار البريطاني لم يستطع على مدى 128 عام ان يفرق عدن وتعز ولن تفرقهما ممارسات وجرائم نتجت عن انقلاب الحوثي صالح وجرائمهما في حق عدن وتعز .

نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اعتبر كل ممارسة تضعف الشرعية تصب في مصلحة الانقلاب الحوثي العفاشي مؤكدا أن معركة استعادة الدولة هي معركة الجميع وبعدها يمكن ان تكون كل القضايا محل نقاش .

واختتم عبدالملك المخلافي تغريداته بالقول : سنبقى صامدون في معترك استعادة الدولة عبر العمل السياسي وكسب المجتمع الدولي فليس من الشجاعة الانسحاب وإنما المواجهة ونطلب من شعبنا المساندة .