وزير الخارجية: لا يريدون السلام ويصرون على التعامل بعبثية ويتعمدون مضاعفة معاناة شعبنا

- ‎فيأخبار اليمن

قال رئيس الوفد الحكومي وزير الخارجية عبدالملك المخلافي ان تعليق المشاركة بجلسات المشاورات جاء نتيجة استمرار الانقلابيين برفض الالتزام بالمرجعيات وقرارات الشرعية الدولية واتفاقات بييل واتفاقات مشاورات الكويت نفسها.

واضاف وزير الخارجية ان الانقلابيون لا يريدون السلام ويصرون على التعامل بعبثية ويتعمدون مضاعفة معاناة شعبنا اليومية جراء الحرب والفوضى التي نشروها.

واشار الدكتور المخلافي الى ان طلب الوفد الحكومي وثيقة التزام من الانقلابيين بالنقاط الست التي تتبناها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي سيوجد أرضية صلبة للمشاورات تمكننا من المضي قدما لنصنع السلام لشعبنا وبلادنا.

من جانبه اكد المبعوث الأممي أن كل ما ورد في رسالة الوفد الحكومي مطالب متفق عليها ويتفق عليها العالم ولا خلاف عليها وأن الالتزام بالشرعية أساس المشاورات.

واشاد ولد الشيخ بصبر الوفد الحكومي وتعاطيه الايجابي مع المشاورات مضيفا إنه سيبذل جهودا إضافية مع الطرف الآخر لاستئناف المشاورات.