الشرعية اليمنية: الانقلابيون ارتكبوا أكثر من 5 آلاف خرق للهدنة

- ‎فيأخبار اليمن
ارشيفية

اتهمت الحكومة اليمنية ميليشيات (الحوثي- صالح) بارتكاب أكثر من 5 آلاف خرقٍ لوقف إطلاق النار منذ بدء سريانه في الـ 10 من إبريل وحتى مساء أمس الأول الخميس.
ورصدت اللجنة العسكرية التابعة للوفد الحكومي، المشارك في مشاورات السلام التي تستضيفها الكويت، 5 آلاف و865 خرقاً للهدنة من قِبَل ميليشيات الحوثيين وعلي عبدالله صالح، بحسب موقع «المصدر أونلاين» الإخباري اليمني.
وأسفرت الخروقات، وفقاً للمصدر نفسه، عن مقتل 156 شخصاً وإصابة 729 آخرين وتدمير 12 منزلاً وتهجير 15 شخصاً من منازلهم.
وأفادت اللجنة العسكرية بوقوع هذه الانتهاكات الحوثية في 7 محافظات هي شبوة (منطقة بيحان)، وتعز، ولحج (منطقة كرش)، وصنعاء (منطقة نهم شرقاً)، والضالع (منطقة دمت غرباً)، إضافةً إلى مناطق متفرقة في البيضاء والجوف.
في سياقٍ متصل؛ اتهمت مصادر محلية في الجوف (شمالاً) عناصر من الميليشيات المتمردة بالاستيلاء على قافلة مساعدات في المحافظة الشمالية كانت في طريقها إلى أُسرٍ محتاجة.
وأبلغت المصادر عن اعتراض العناصر الحوثية قافلةً إغاثيةً تابعةً لمؤسسة «سماء اليمن» في منطقة المطمة في المحافظة ونهبِ حمولتها من المواد الغذائية لتوزيعها على المقربين منهم.
ورصد موقع «المشهد اليمني» الإخباري استياءً واسعاً على الإثر بين سكان المنطقة.
إلى ذلك؛ أسفرت خلافاتٌ بين قياديَّين في جماعة الحوثي عن مقتل أحدهما في محافظة إب (وسط).
وذكرت مصادر محلية أن خلافاتٍ وقعت أمس، بين أفراد نقطتين تابعتين للجماعة المتمردة في مركز مديرية حبيش في إب، ما دفع مسلحين يتبعون قيادي حوثي، يُدعى أمين السواري، إلى إطلاق النار.
وأشارت المصادر إلى مقتل قيادي حوثي آخر، يُدعى حاتم النهم، على الفور جرَّاء إطلاق النار عليه، فيما أصيب مسلح آخر بجروح بالغة نُقِلَ إثرها إلى أحد مستشفيات المحافظة.
ووفقاً لـ «المشهد اليمني»؛ تشهد إب صراعات متكررة بين موالين للجماعة الانقلابية حول أموال وأسلحة.

(الشرق)