“خفايا” زيارة رئيس وفد الحوثيين للسعودية (تفاصيل)

- ‎فيأخبار اليمن

كشف مصدر يمني مقرب من جماعة الحوثيين عن خفايا الزيارة لرئيس الوفد الحوثي إلى مشاورات الكويت، محمد عبدالسلام، مساء الجمعة، إلى السعودية، وعلى عكس الرواية التي أعلنها المسؤول الحوثي عن هذه الزيارة التي كانت مفاجئة لقطاع واسع من اليمنيين.

وقال المصدر القريب من الدائرة الضيقة للحوثيين إن زيارة عبدالسلام للسعودية، جاءت لبحث مقترح تقدم به الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبد اللطيف الزياني، المتواجد في الكويت، خلال لقاءه بوفد الحوثيين.

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه لـ”عربي21″ أن الزياني بحث مع وفد الحوثي التفاوضي، مقترحات للحل السياسي، كان أبرزها “الإبقاء على الرئيس عبدربه منصور هادي رئيسا للبلاد”، وهو الموقف الذي رفضه الحوثيون.

وكانت  وسائل إعلام قد تداولت خبرا مفاده أن هناك اتفاقا وشيكا بين طرفي النزاع في الكويت، يقضي بتشكيل حكومة توافقية، والدخول في مرحلة انتقالية يستمر فيها الرئيس هادي في منصبه لمدة 45 يوما، بدون صلاحيات حقيقية، وهو الأمر الذي نفاه وزير الخارجية اليمني، رئيس الوفد الحكومي، عبدالملك المخلافي، معتبرا إياه بـ”أحلام يقظة”.

وأوضح المصدر الحوثي أن المعلومات تشير إلى أن هذه الموقف الذي بحثه الزياني، تتبناه قطر وبدعم سعودي، إلا أن عدم اقتناع الحوثيين بهذا الطرح، لربما دفع بالرياض باستدعاء رئيس الوفد التفاوضي للحوثيين إلى أراضيها مساء الجمعة، لاستيضاح أكثر حول رؤى الحوثي للحل اليمني.

وبدأت قطر بلعب دور مهم في المشاورات المتعثرة بالكويت، عند نجح أميرها، الشيخ تميم بن خليفة آل ثاني، خلال لقاءه بالرئيس اليمني، على هامش أعمال منتدى الدوحة في دورته 16، في إقناعه  بثني وفد حكومته عن قرار تعليق مشاركته في المفاوضات في أيار/ مايو الفائت.

وكان الناطق باسم الحوثيين، رئيس الوفد، أعلن على حسابه بموقع “فيسبوك” أن زيارته للسعودية، جاءت بتنسيق مع الأمم المتحدة، ولترتيب عمل اللجان ـ في إشارة منه للجنة التهدئة الحدودية ـ  إضافة إلى الاستفادة من عطلة الأسبوع لهذا الغرض ومقابلة القيادات الميدانية؛ في تلميح منه إلى القيادات التابعة للحوثيين.

ولم يصدر أي تعليق رسمي سعودي بشأن زيارة المسؤول الحوثي، في الوقت الذي لم يتسن لـ”عربي21″ الحصول على تعقيب من مصدر مستقل حول ما ذكره المصدر الحوثي.

وكانت وكالة يمنية أكدت أن رئيس وفد جماعة الحوثيين إلى مشاورات الكويت، محمد عبدالسلام، وصل مساء الجمعة للسعودية، في زيارة غامضة لم تكشف تفاصيلها بعد.

ونقلت وكالة “خبر” المملوكة لعلي عبدالله صالح، عن مصدر سياسي لم تسمه، أن عبد السلام، وصل السعودية، في زيارة غامضة، لم يفصح عن طبيعتها أو مهامها، في الوقت الذي تتواصل فيه المشاورات في الكويت برعاية الأمم المتحدة منذ نحو 50 يوما.

من جهته، أكد الناطق باسم الحوثيين، رئيس الوفد، وصوله الى الظهران جنوب السعودية، لبحث التفاهمات القائمة على الحدود بين اليمن والمملكة.

وشهدت الجمعة، هجوما صاروخيا من داخل الأراضي اليمنية نحو نجران السعودية، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى سعوديين؛ كما ذكر الصحفي السعودي خالد المطرفي في تغريدة بموقع “تويتر”.

وأضاف عبدالسلام في بيان موجز على حسابه بموقع “فيسبوك” أن زيارته للسعودية، جاءت بتنسيق مع الأمم المتحدة، ولترتيب عمل اللجان ـ في إشارة منه للجنة التهدئة الحدودية ـ  إضافة إلى الاستفادة من عطلة الأسبوع لهذا الغرض ومقابلة القيادات الميدانية؛ في تلميح منه إلى القيادات التابعة للحوثيين.

ولم يتسن لـ”عربي21″ التأكد من صحة المعلومات الواردة في حساب المسؤول الحوثي من مصدر في جماعة الحوثيين .

وكانت مشاورات الكويت بين وفد الحكومة اليمنية ووفد جماعة الحوثيين وحزب المؤتمر الذي يرأسه صالح، قد دخلت أسبوعها السادس، دون إحراز أي تقدم يذكر، وسط أحاديث عن توقف اللقاءات المباشرة بين الطرفين.