أيهما الأخطر.. صالح أم “البدر”؟

- ‎فيأخبار اليمن, كتابات

* العدو الإستراتيجي لليمن وجمهوريته هو إبن بدرالدين وليس صالح ، صالح رِجله في القبر فاذا مات أرتحنا من شره وبموته يموت أتباعة وتتفرق ولاءتهم بين الأحزاب وعبدالملك إذا مات فسلالته باقية وفي رأس كل واحد منهم سيد وإمام .

* صالح شخص وعبدالملك جماعة ، وحرب الجماعة أشد وأنكى من حرب الفرد ، والقضاء على الشخص أسهل بكثير من القضاء على الجماعة .

* صالح ردة فعل وتشعيبة وحب إنتقام وتصفية حسابات وعبدالملك فكر إمامي عنصري حاقد ممتد ومتوارث منذُ الترويج لفكرة البطنين وأفضلية السلالة .

* صالح عسكريا وإداريا يخسر وتُسحب صلاحيته ويُقلص الحوثي نفوذه يوماً بعد يوم وإذا بقيت له مفاتيح التبن فلا يزال محظوظ .

* من ظن أن بإمكان صالح إحتواء الإماميين وتسييرهم فهو لايعرف الإمامة وتاريخها ومكرها وتقلبها فهي تَحتوِي ولا تُحتوَى .

* من الخطورة على القوى الوطنية أن تعتقد أن صالح أخطر من الحوثي فتنشغل به فتكون بهذا المعتقد قد تلاهت عن الأصل بالفرع وضربت ذيل الحية وتركت رأسها

* ليذهب صالح وعبدالملك إلى الجحيم سوياً وفي وقت واحد وتزمين موحد وإلا فمن الخطورة أن يُفرغ الملعب لعبدالملك إذ وجود لاعب آخر ينافسه أفضل من أن يتفرد الحوثي باللعب وحده ويتحكم فيه .

لا تستعجلوا على صالح فإن لم يدركه الموت أدركه سيف الحوثي فهو ينتظر مكره المرتد عليه ومصيره المشؤم وحظه العاثر .

* هناك من الإماميين الذين يلبسون ثوب السنة أو الجمهورية من يحاول بقصد تضخيم دور علي عبدالله صالح والتهوين من شأن الحوثي وأنه يجب أن ننشغل ونتفرغ للمؤتمر وعلي عبدالله فاذا سقط صالح سقط عبدالملك وهو بهذا يريد أن يصرفنا ويصرف جهودنا عن مواجهة المشكلةالكبيرة المزمنة وخطر الإمامة الماحق .

* هناك كثير من إخواني الأصدقاء الذين صدقوا في مواجهة الحوثي ولا زالت أيديهم على الزناد أحترمهم كثيراً يختلفون مع وجهة نظري هذه – وكأني أرى وجوههم الآن تتمعر وثقيل علي أن أخالفهم – لا زالوا يرون أن تأثير صالح أقوى وخطره أشد وأنه من يتحكم بالمشهد .

لكن أقول لإخواني هؤلاء يا أخوه تصوركم هذا تصور وتحليل من عاش فترة معينة ولازال ينطلق من تلك الحقبة الأمور تغيرت وتغيرت وتغيرت لم يعد مع صالح إلا ورقة الخارج إن كان لازال يريده ويفضل وجوده أو أن يتدارك صالح نفسه فيفك عرى التحالف مع الإمامة وإلا فهو يذوب في مستنقع الحوثي كما يذوب الملح في الماء .

وأخيرا بايجيك واحد متفلسف ويقولك هذا كلام واحد سلفي ومن صعدة ويش درّاه بالتحليل والسياسة !! هذا إذا لم يتهمنا بالعفششة !!

تمام ياعزمي بشاره قواك الله !! تحليلاتك الإستراتيجية قد أخرجتنا من اليمن بكله لإنك مارضيت تسمع منا ولو مرة واحدة بحجة إنك مصدر المعلومة ومطبخ التحليل ومادرينا إلا وقد طبخ الحوثي البلاد كلها وأكل وشبع وأتجشى وأنت عادك تحلل !! هيا إستمر ياعزمي وحلل حتى يستمتعوا بطبخة قادمة .

يا أخوة إنني لكم من الناصحين دونكم البدر فإذا ظفرتم به فستتهاوى قلاعة وتتكسر أضلاعه .