ارتفاع عدد ضحايا وباء “حمى الضنك” في بيحان اليمنية الى 17 حالة وفاة

- ‎فيأخبار اليمن

قال مسؤول صحي يمني (الاثنين) إن عدد ضحايا وباء حمى الضنك في مديرية بيحان بمحافظة شبوة شرق البلاد ارتفع الى 17 حالة وفاة وأكثر من 1300 حالة إصابة بالوباء القاتل.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية ((سبأ)) التي تديرها الحكومة, عن مدير مستشفى الدفيعة بمديرية بيحان الدكتور صلاح السيد, أن ” عدد ضحايا حمى الضنك بالمديرية ارتفع الى 17 شخصا من مختلف الأعمار ، فيما أصيب المئات وسط قلة الإمكانيات وضعف التجهيزات الخاصة بمكافحة الوباء”.

وأضاف ” أن عدد المصابين بالوباء بلغ حتى أمس أكثر من 1300 شخص، فيما تعرض 58 شخص لحالات نزيف، وهو ما تعد الموجة الأعنف للوباء التي تعصف بالمديرية لأكثر من شهر مضى”.

وأوضح المسؤول الصحي” أن نوعية التدخلات الوقائية لمكافحة الوباء محدودة، وأن الوضع الوبائي تجاوز الإمكانيات للقطاع الصحي، وأصبح بالغ الصعوبة بالمديرية”.

وفي نهاية مايو المنصرم أعلنت وزارة الصحة اليمنية مديرية بيحان “منطقة منكوبة” جراء تفشي حمى الضنك بصورة غير مسبوقة.

وقال مصدر طبي حينها لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن 12 شخصا توفوا بحمى الضنك وأصيب أكثر من 1200 آخرين.

وتشهد مديرية بيحان غرب شبوة مواجهات متواصلة بين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، والقوات الموالية للحكومة اليمنية على الرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار في العاشر من إبريل الماضي.

وحمى الضنك هي عدوى فيروسية ينقلها البعوض تؤدي الى مرض شبيه بالإنفلونزا ويتفاقم في بعض الأحيان ليصبح مرضا قاتلا.

ويعاني اليمن من انهيار في الوضع الصحي بسبب الحرب القائمة منذ مارس 2015 بين القوات الموالية للحكومة اليمنية والمسلحين الحوثيين وحلفائهم.