كتائب البيضاء: تنظيم مسلح يهدف لقتال “الحوثيين” و”قوات المخلوع صالح” (نص البيان)

- ‎فيأخبار اليمن

أعلن تنظيم عسكري، اليوم الجمعة، انطلاقه في محافظة البيضاء، وسط اليمن، بهدف قتال جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، متوعداً إياهم بتنفيذ “عمليات نوعية” ضدهم.

وقال التنظيم الذي أطلق على نفسه اسم “كتائب البيضاء”، في بيان حمل اسم (الرقم 1) إنه “تم اليوم، تشكيل كتائب البيضاء تحت قيادة أبو علي الصومعي، من أجل ردع مليشيات الحوثي، وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح”.

وأضاف، أن “كتائب البيضاء جزء لا يتجزأ عن مقاومة البيضاء، (الموالية للحكومة اليمنية في حربها ضد الحوثيين)”، مشيرا أنه سيتخذ “مسارا تكتيكيا وعمليات نوعية” من أجل “اجتثاث وردع مسلحي الحوثيين”.

وأرجع التنظيم قرار تشكيله، إلى “تعثر” مفاوضات الكويت، والعمل على رفع الحصار الذي يفرضه الحوثيون وقوات صالح، على محافظة البيضاء وعدد من المحافظات اليمنية الأخرى.

نص البيان:

البيان (1) كتائب البيضاء .

بسم الله الرحمن الرحيم

((ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻗﺪ
ﺟﻤﻌﻮﺍ ﻟﻜﻢ ﻓﺎﺧﺸﻮﻫﻢ ﻓﺰﺍﺩﻫﻢ ﺇﻳﻤﺎﻧﺎ
ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ ﺣﺴﺒﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻧﻌﻢ ﺍﻟﻮﻛﻴﻞ * ﻓﺎﻧﻘﻠﺒﻮﺍ
ﺑﻨﻌﻤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻓﻀﻞ ﻟﻢ ﻳﻤﺴﺴﻬﻢ ﺳﻮﺀ
ﻭﺍﺗﺒﻌﻮﺍ ﺭﺿﻮﺍﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺫﻭ ﻓﻀﻞ ﻋﻈﻴﻢ))

صدق الله العلي العظيم

في الوقت الذي تبذل فيه قواتنا الشرعية جهودها بالتقدم في جبهة نهم والتعثر في مسار المشاورات بدولة الكويت لوقف عدوان مليشيات الحوثي والمخلوع صالح و فك الحصار على محافظات الجمهورية عامة والبيضاء على وجه الخصوص من قبل المليشيات ورفع المعاناة أبناء البيضاء من قبل المليشات واختطافهم من منازلهم ومن الطرقات العامة .
وانتزاع حقهم في عبادة الله بصلاة التراويح حيث نقف أمام خطوة خطيرة تمثلت بإرهاب المصلين بالمساجد ومنعهم من فتح المكرفونات الخاصة بالمساجد.
وتناقضهم برفع مكبرات الصوت الخاصة بهم بكافة مناطقنا وذلك لترديد شعاراتهم الخمينية وفتاوى المقبور حسين بدر الدين الحوثي وهي معتقدات دخيلة على ديننا و مناطقنا
وحيث إن هذه الخطوات تعتبر تجاوز على عباداتنا وتطاول على أئمة مساجدنا بمدينة البيضاء .
وحثهم على غرس معتقداتهم الرافضية بابنائنا من تغيير المناهج و التطاول على أمير المومنين عمر ابن الخطاب سواء بمناهجهم او في الطابور المدرسي و ارغام أئمة المساجد بالقاء خطبهم الصفوية ونشر ثقافتهم الملعونة
وتغيير مدراء التربية و التعليم و ارغام بعضهم على التوقيع بتغيير المناهج
وارغام المواطنين و الموظفين بالحظور لفعاليتهم سواء بمدينة البيضاء او بالمديريات التابعة للبيضاء

فقد تم تشكيل كتائب البيضاء تحت قيادة أبو علي الصومعي .
وقد شكلت هذه الكتائب من اجل ردع مليشيات الحوثي و المخلوع صالح و اتخذت مسار تكتيكي وعمليات نوعية بشكل آخر من أجل إجتثاثهم
وردعهم حيث إن كتائب البيضاء جزء لا يتجزء من مقاومة البيضاء تحت قيادة قائد مقاومة البيضاء الشيخ نايف القيسي محافظ البيضاء رئيس المجلس المحلي
ونعدكم بإذن الله ان تكون البيضاء بيضاء رغم انوف هذه المليشيات الغازية
وسيتم دحرها وتطهير البيضاء من هذه الفئة الباغية و نعدكم ان البيضاء لن ترحمكم ما دمتم من تطاول عليها .
ونهني الأمة الإسلامية والمقاومة المسلحة و الجيش الوطني على شهر الرحمة والمغفرة شهر الجهاد في سبيل الله . كما نتمنى من جميع فصائل المقاومة التأهب ورفع الجاهزية للمرحلة القادمة والتعاون

كما ندعوا الله سبحانه ان يرحم شهدائنا الأبرار ويشفي جرحانا انه على كل شيء قدير .