أبناء ريمة يصفون نوابهم المؤيدين للانقلاب بالخونة .. ويعلنون ” ممثلونا في معارك الدفاع عن الوطن “

نص البيان ..
نحن أبناء محافظة ريمة نعلن براءتنا من أعضاء مجلس النواب التالية أسماؤهم: «أحمد محمد أحمد الظبيبي، ابراهيم أحمد صغير مزلم، مهدي صالح الجعدي، محمد مهدي الكويتي، خالد مجود الصعدي».. والذين خانوا الله والوطن وخانوا الأمانة التي حملهم إياها أبناء المحافظة كممثلين أمناء عنهم يحافظون على الدولة والجمهورية والديموقراطية وكل المكتسبات التي ضحى من أجلها اليمنيون.
وإننا نعلن منذ اليوم أن لا أحد من هؤلاء المرتزقة يمثلنا وإنما يمثلون ذواتهم الأنانية ومصالحهم الخاصة بعد أن باعوا أنفسهم لعصابات الإمامة وقطعان التسلط والفساد ودعموا الإنقلاب الذي دمر الدولة وأدخل البلد في حرب يعاني وطأتها كل اليمنيين.
ونعلن أنه لا يمثل أبناء ريمة إلا أولئك الرجال الأبطال الذين يخوضون معارك الشرف والبطولة ويجودون بدمائهم وأرواحهم دفاعاً عن الثورة والجمهورية وعن مبدأ حق الناس في اختيار حكامهم وعن الكرامة التي هي أغلى ما يملكه الإنسان، ويسطرون أروع صور التضحية في كل الجبهات على امتداد الأرض اليمنية.
ومع شكرنا للنائب الوفي مفضل اسماعيل الأبارة الذي انحاز لخيار الشعب في رفض الإنقلاب وحافظ على الأمانة التي حمله إياها ناخبوه، فإننا نعلن أن النواب المذكورين أعلاه انتهت علاقتهم بناخبيهم وأنه سيأتي اليوم الذي يساءلون فيه عن شراكتهم في الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني ،المتمثلة في الإنقلاب وكل ما ترتب عليه من سفك لدماء اليمنيين وتدمير لمؤسسات البلد.
وسيعلم شركاء الإنقلاب أن لا مكان لهم بيننا
أبناء محافظة ريمة
الأحد ١٤ أعسطس