مجلس اسناد المقاومة بإقليم تهامة يدين قصف المدنيين في “مجزرة سوق الهنود” بالحديدة “بيان”

بيان صادر عن المجلس الاعلى لاسناد المقاومة الشعبية في اقليم تهامةحول مجزرة سوق الهنود بالحديدة

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين وبعد
ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ الفاجعة الكبرى والجريمة النكراء التي تعرض لها المواطنون الأبرياء في حارة سوق الهنود بالحديدة
وقد وقف المجلس الأعلى لإسناد المقاومة الشعبية أمام هذه المجزرة المروعة التي راح ضحيتها عشرات من المواطنين الأبرياء وهدم عدد كبير من المنازل لتشكل فاجعة كبيرة غير مسبوقة في مدينة السلام والمدنية مدينة الحديدة
والمجلس إذ يدين هذا العمل الإجرامي أياً كان مصدره فإنه يتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا الأبرياء ويشاطرهم ألامهم كما يطالب الحكومة الشرعية ودول التحالف بتحقيق نزيه وشفاف حول هذه الحادثة وكشف أسباب وملابسات هذه الجريمة ومن يقف وراءها
كما يحمل المجلس المليشيات الانقلابية مسؤلية كلما يتعرض له الوطن والمواطن من قتل ودمار نتيجة حماقات هذه المليشيات وتحويلها كل الساحة الوطنية الى ساحة حرب وقتل وتمترسها الدائم بالمواطنين الأبرياء
كما يناشد المجلس كل المنظمات المحلية والإقليمية والدولية بسرعة مديد والعون لأسر الضحايا ولعلاج الجرحى و مساعدة المنكوبين جراء هذه الحادثة الأليمة
رحم الله الشهداء وشفى الله الجرحى
وانقذ الوطن من مليشيات القتل والدمار
إنا لله وإنا اليه راجعون
صادر عن المجلس الأعلى لإسناد المقاومة الشعبية في إقليم تهامة
الخميس 21ذي الحجة 1437ه
الموافق 22 سبتمبر 2016م