علي عبدالله صالح ولعبة جديدة وقذرة جنوب اليمن

- ‎فيأخبار اليمن

أكدت مصدر استخباراتي أن المخلوع صالح التقى مؤخرا بعدد من القيادات الإعلامية التابعة وأصدر توجيهاته بالعمل المستمر لتشويه صورة الرئيس هادي وخاصة في المحافظات الجنوبية وخلق تذمر شعبي يندد بسياسته والتشكيك في وطنيته ووحدويته .

المصادر أكدت أن لجوء المخلوع صالح للإعلام يأتي بعد المحالات الفاشلة التي قادها في الجنوب من تفجيرات واغتيالات , علاوة عن تدمير البنى الخدمية والتحتية من خلال خلاياه النائمة في المحافظات الجنوبية .

وأوضحت المصادر أن الهجمة الشرسة التي يقوم بها رجل المخلوع صالح والمتواجد حاليا خارج اليمن علي البخيتي تندرج ضمن تعليمات المطبخ التي سارع البخيتي ( وسيم ) إلى تنفيذها .

وتزامن هجوم مطبخ صالح على الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وطالت نجله ” جلال ” في وقت أعلنت فيها بعض الأقاليم عن تشكلها واختيار حاكما لها في انتظار انتصار الشرعية والاستفتاء على الدستور وهي الإجراءات التي شكلت ضربة قاصمة للمخلوع صالح وميليشياته الحوثية .

ويرى متابعين للشأن اليمني أن المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم أمس محافظ محافظة عدن عيدروس الزبيدي شكل لدغة قاسية للانقلابيين الذين سارعوا عبر غلامهم علي البخيتي بشن هجوم على الشرعية اليمنية في محاولة يائسة لتأثير عن الرأي العام وصرفهم عن الاصلاحات الجديدة التي تعهد بها محافظ عدن الذي كشف ولأول مرة عن خلايا نائمة في المحافظة تابعة للمخلوع صالح وتوعد باقتيادهم إلى المحاكم .

وقدم محافظ عدن في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس شرحا مستفيضا عن واقع العاصمة , كما حذر من خلاله المتلاعبين بمعاناة الناس عاقدا العزم على مواجهتهم بالقانون مشيرا الي انه بفتح النيابات والمحاكم واصلاح السجون في الايام القادمة  ستبدأ المعركة الحقيقية مع الفاسدين والمخربين وخلاياء المخلوع في عدن التي قال انه استطاع تحديدها ومعرفة الكثير منها..

قال الزبيدي أيضا لا خلاف بيننا والحكومة وهناك تنسيق مشترك بيننا لخدمة العاصمة عدن تحت قيادة الرئيس هادي محذرا وسائل الإعلام من ترويج الشائعات ومن اللعب بورقة المناطقية قائلا من يعمل على اذكاء الفتنة المناطقية في عدن سنلاحقه قضائيا.

*يمن فويس