اعلان هام من دولة الكويت يخص اليمن

- ‎فيأخبار اليمن

أعلنت الكويت استعدادها مواصلة جهودها لاستضافة أي محادثات ممكنة بين الفرقاء اليمنيين، نافية وجود وساطة «كويتية – عمانية» بين الأطراف اليمنية.

وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله: «لا يوجد وساطة كويتية في هذا الإطار، ولكن يوجد دائما استعداد كويتي لدعم الجهود الهادفة لوضع حد لهذه الحرب في اليمن».

وكانت الكويت استضافت مشاورات السلام اليمنية برعاية الأمم المتحدة في إطار المساعي الدولية لإنهاء الأزمة اليمنية في الفترة ما بين 21 أبريل (نيسان) الماضي حتى 6 أغسطس (آب) الماضي. كلام المسؤول الكويتي، كان على هامش مشاركته في افتتاح أعمال الاجتماع السادس لمجموعة مكافحة تمويل «داعش» المنبثقة عن الاجتماع الوزاري لدول التحالف الدولي ضد التنظيم الإرهابي الذي استضافته الكويت أمس.

وقال الجارالله إن دولة الكويت على استعداد دائم لمواصلة جهودها وحرصها على تحقيق الحوار والتوافق بين الأطراف اليمنيين لإنهاء الأزمة الدائرة هناك. وأضاف أن «المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد يبذل جهوده في هذا المجال، ولديه تفاؤل بإمكانية الوصول إلى توافق وحل».

وأكد أن دول المنطقة ما زالت تبذل جهودها ولم تفقد الأمل على الإطلاق بشأن التوصل إلى حل يوقف هذا الصراع الدامي في اليمن الشقيق.

فيما يتعلق بما يحدث في مضيق باب المندب من تهديدات للملاحة أفاد الجارالله: «نشعر بالقلق لأي تهديدات في المنطقة، لا سيما أن هناك مصالح دولية في هذه المنطقة الحيوية من العالم ستكون كفيلة بأن تحقق الاستقرار

الشرق الاوسط