نائب الرئيس اليمني يلتقي سفير روسيا لدى اليمن

- ‎فيأخبار اليمن

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن الأحمر اليوم الثلاثاء، بسفير روسيا الاتحادية لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكن، في العاصمة السعودية الرياض.

وخلال اللقاء، أشاد الفريق علي محسن بالعلاقات التاريخية بين بلادنا وروسيا الاتحادية في شتى المجالات..مثمنا مواقف روسيا الداعمة لليمن وشرعيته الدستورية واتحادها مع المجتمع الدولي في المواقف تجاه اليمن ومنها القرارات الأممية بهذا الشأن وفي مقدمتها القرار الأممي رقم 2216 ومساندتها لحل سلمي يستند على مرجعيات المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن.

وأكد نائب رئيس الجمهورية بأن “إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة اليمنية سيعمق من علاقة اليمن مع روسيا ويفتح آفاقا جديدة للتعاون في المجالات الاقتصادية والتنموية والعسكرية وغيرها ويجسد لأمن مستدام يتيح الفرصة للاستثمار والعمل التنموي ويحمي مصالح الأشقاء والأصدقاء”، بحسب وكالة أنباء “سبأ” الرسمية.

وأشار إلى الخطوات الجدية التي اتخذتها الشرعية رغبة في إحلال السلام واستئناف العملية السياسية وتقديمها تنازلات مختلفة في كل جولات التفاوض واستعدادها القبول مجددا الجلوس على طاولة الحوار تحت مظلة الأمم المتحدة، لافتاً إلى أن هناك تعنت واضح واستمرار للعنف وقتل للمدنيين وحصار للمدن من قبل الميليشيا الانقلابية.

كما عبر الفريق الركن علي محسن صالح عن تطلعه لتعميق العلاقات الصديقة مع روسيا الاتحادية ورغبة القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية في تمتين أواصر الصداقة وثقة اليمنيين في الدعم الروسي لاستعادة دولتهم وتحقيق رغبتهم ببناء الدولة الاتحادية التي تضمن العدالة والمساواة وتعزز من الالتزام بالمواثيق والعلاقات الدولية.

من جانبه عبر السفير الروسي عن سروره بلقاء نائب رئيس الجمهورية، مجددا التأكيد على موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيتها الدستورية.

وأشار فلاديمير ديدوشكن إلى أن روسيا مع المجتمع الدولي متحدون جميعا في المواقف لدعم اليمن لتجاوز تحدياته لتحقيق السلام لمصلحة الشعب اليمني ووضع حداً لمعاناته واستتباب الأمن والاستقرار ووقف نزيف الدم اليمني.

وأكد السفير الروسي عدم اعتراف روسيا بأي سلطة شرعية عدا سلطة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ونائبه والحكومة الشرعية وأن تعاملهم مع الآخرين هو تعامل مع مكون وليس سلطة شرعية، معبرا عن رغبة بلاده في إحلال السلام وتعزيز علاقات التعاون مع الحكومة اليمنية.