الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح يخرج عن صمته مما يحدث من تقدم كبير للجيش الوطني في صعدة

- ‎فيأخبار اليمن

انتقد الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح ، تقدم قوات من الجيش الوطني في محافظة صعدة، عبر جبهة البقع، التي تم فتحها مؤخرا، على الحدود بين اليمن والمملكة.
وقال “صالح” في منشور له على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك”، إنه “يحز في النفس أن يقتل اليمني أخاه اليمني بالمال السعودي”.

 

وعبر “صالح”، عن أسفه لـ”إراقة الدم اليمني دفاعا عن أراضي المعتدين”، في إشارة منه للسعودية، زاعما أنه تم الزج بالمغرر بهم “الجيش الوطني”، إلى الأراضي اليمنية من الأراضي السعودية، وتحت العلم السعودي، في إشارة منه لقوات الشرعية التي تقدمت من جهة السعودية وصعدة.

 

وقال إنه من العيب أن يستمر اليمنيين في إزهاق أرواحهم وسفك دمائهم بدون أي هدف وطني، وإنما خدمة للأعداء، حسب وصفه.

 

ودعا المخلوع، إلى أخذ الأموال من السعودية، لكن بدون أن يقتل اليمنيين بعضهم بعضا، حسب زعمه.
بدورهم هاجم متابعون وناشطون، الرئيس السابق، على خلفية هذا المنشور، معبرين عن سخريتهم الشديدة، كونه هو المسؤول الأول عن سفك الدماء، في مختلف الجبهات.