مؤيدو “هيلاري” في حالة صدمة , وامريكيون يحتجون على فوز ترامب

- ‎فيعربي ودولي

أصيب الكثير من مؤيدي هيلاري كلينتون بصدمة كبيرة لدرجة أن بعضهم لم يتمكن من حبس الدموع بعد انتصار منافسها دونالد ترامب المفاجئ في الانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وكسر ترامب كل التوقعات واستطلاعات الرأي، وحول وجوه ضاحكة في مقر كلينتون إلى جوه واجمة، لم تستوعب بعد ما الذي حدث.
الآلاف من مؤيدي كلينتون، الذين تجمعوا بمحيط مكتب حملتها الانتخابية في نيويورك، كانوا يبكون بعد إعلان انتصار دونالد ترامب على منافسته، هيلاري كلينتون، وفقا لوكالة “أسوشيتد برس”.
وامتنعت هيلاري كلينتون عن التحدث لمؤيديها وأسندت الأمر إلى رئيس حملتها الانتخابية، جون بوديستا، الذي حثهم على العودة إلى منازلهم.
ووقعت مواجهات بين أنصار كلينتون وترامب، عند منزل الأخير في نيويورك، ما استدعى تدخل الشرطة للفصل بين الطرفين.
وخرجت حشود إلى الشوارع في بعض المدن غربي الولايات المتحدة، الأربعاء، للاحتجاج على فوز ترامب بالرئاسة.
وذكرت تقارير إخبارية أن المحتجين رددوا هتافات منها “ليس رئيسي” و”اللعنة على دونالد ترامب” وذلك خلال مسيرات معادية لترامب في لوس أنجلوس وسان دييغو وأوكلاند وبورتلاند ومدن أخرى.
يشار إلى أن أغلب المشاركين في الاحتجاجات كانوا من الشبان وهم من صوتوا بأغلبية ساحقة لصالح المرشحة الديمقراطية.
يذكر أن ناخبي ترامب وغالبيتهم من الرجال البيض المسيحيين فوق الـ45 عاما دون التعليم العالي (وفقا لاستطلاعات الرأي ودراسات مختلفة حددت صورة عامة لناخبي ترامب)، احتفلوا بانتصاره الذي وصفه البعض بـ”تحد للطبقة الحاكمة في الولايات المتحدة”.

المصدر: وكالات