وزير الخارجية : خلافات طرفي الانقلاب مستمرة على الانفراد بالحكم ونطالب بخطة تلتزم بالمرجعيات

- ‎فيأخبار اليمن

قال وزير الخارجية الدكتور عبد الملك المخلافي إن حكومة اليمن  الشرعية ستقبل أي تهدئة تنطلق من أرضية المرجعيات الثلاث؛ “المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، والقرار رقم 2216 “، مؤكدا أن التعاطي مع حل شامل للأزمة يجب أن يسبقه انسحاب الميليشيات وتسليم السلاح.

وأوضح المخلافي في حوار مع «الشرق الأوسط» أن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، سيعود إلى المنطقة في جولة مفاوضات جديدة عبر الرياض ومسقط قريبا، لافتا إلى أن حكومته ستقدم ملاحظاتها على الخطة التي قدمها، وأنها ستعبر عن عدم قبولها مستندة للمرجعيات.

وقال الدكتور المخلافي إن حكومته ستقدم «بالتفصيل أين المخالفات التي لن توصلنا إلى السلام الذي يجب أن نعمل من أجله».

وعدّ وزير الخارجية اليمني «المشروع الحوثي في اليمن مشروعا إيرانيا يستهدف المنطقة كلها خدمة لأجندة طهران»، مرجعا ذلك إلى «عدم قدرة الحوثي على إطلاق الصواريخ وتهديد حدود المملكة العربية السعودية»، متهما الحوثيين بأنهم «موجهون من إيران لاستهداف أمن وسلامة السعودية».