«انتفاضة رواتب» في صنعاء.. اليوم

- ‎فيأخبار اليمن

تستعد صنعاء اليوم «الأحد» لـ«انتفاضة رواتب» لمطالبة الانقلابيين الحوثيين بتسليم الرواتب المتأخرة منذ أكثر منذ ثلاثة أشهر. ودعا ناشطون وحقوقيون وموظفون على مواقع التواصل الاجتماعي سكان العاصمة اليمنية للخروج اليوم (الأحد) في مظاهرة عارمة، احتجاجا على تأخر صرف الرواتب. ونشر الناشطون منشورات تحت هاشتاقات #مرتباتنا_قوت_عيالنا، #موعدنا_الأحد، #قطع_الراس_ولاقطع_المعاش،.

ويقول الناشطون إن المرتبات مصدر العيش الوحيد لأكثر من مليون موظف حكومي، وأدى عدم صرفها إلى أوضاع مأساوية يعانيها الموظفون، بعد تراكم الديون والإيجارات عليهم. وطالبوا الموظفين الحكوميين بالخروج للمطالبة بمستحقاتهم المالية لمواجهة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعانون منها منذ ثلاثة أشهر.

وشهد مطلع أكتوبر الماضي تحركات لتنظيم أول مظاهرة احتجاجية بصنعاء منذ اجتياح الحوثيين للعاصمة وانقلابهم على السلطة الشرعية في سبتمبر من العام قبل الماضي، غير أن المظاهرة التي كانت تحت شعار «أنا نازل» اصطدمت باستغلال الحوثيين لحادثة انفجار قاعة العزاء ذريعة للتصدي لأي تحركات احتجاجية.

وقمعت ميليشيات الحوثي في 12 من نوفمبر الجاري وقفة احتجاجية للمطالبة بصرف الرواتب، نظمها عسكريون موالون للمخلوع علي صالح في ميدان التحرير وسط صنعاء، واختطفت العديد من المشاركين فيها. كما اعتدت الميليشيات على أكاديميين من جامعة صنعاء خلال اجتماع نقابي استهدف تصعيد الاحتجاجات للمطالبة بصرف رواتب الأساتذة والموظفين في الجامعات الحكومية.

واعتبر مراقبون يمنيون أن الاحتجاجات ضد الانقلابيين تؤكد أنهم باتوا في الموقف الأضعف خصوصا مع تزايد السخط الشعبي من قبل الموظفين في صنعاء، والانهيارات المتواصلة في صفوفهم جراء الضربات الموجعة للجيش والمقاومة بإسناد قوات التحالف.