صحيفة: انهيار ميليشيات الحوثي وصالح شمال صعدة و«الشرعية» تتقدم في الجوف

- ‎فيأخبار اليمن

أحرزت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية شمال محافظة صعدة تقدما استراتيجيا لليوم الثالث على التوالي بإسناد كبير من قوات التحالف العربي وسط انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات وفرار العشرات منها من جبهة علب مديرية باقم.

وقالت مصادر ميدانية وأخرى عسكرية لـ«الأنباء»: «إن قوات التحالف العربي صدت عدة محاولات تسلل وعمليات هجومية للمليشيات حتى فجر امس السبت في عدة محاور على حدود نجران والخوبة والطوال السعودية»، مشيرة إلى أن قوات التحالف دمرت مخزن أسلحة للمليشيات وقتلت أكثر من 30 متمردا، فيما شنت طائرات التحالف غارات مكثفة على تحركات الميليشيات قبالة نجران، واستهدفت مخزن أسلحة ومستودع ذخيرة غرب البقع شرق محافظة صعدة، بالقرب من حدود نجران ودمرت المستودع بما فيه من أسلحة، واستمرت الانفجارات لأكثر من ساعة داخل المستودع.

وأكدت المصادر الميدانية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تحرز تقدما كبيرا وبشكل متواصل بمديرية باقم، ومحيط منطقة «مندبة» المطلة على مركز المديرية، بعد مواجهات شرسة متواصلة منذ الجمعة وحتى فجر امس السبت، مشيرة إلى أن عشرات المتمردين لاذوا بالفرار من مواقعهم أمام تقدم الشرعية تحت غطاء ناري كثيف ومطاردة جوية وتمشيط واسع لطائرات الأباتشي ومقاتلات حربية تابعة للتحالف العربي.

وأشارت المصادر إلى انهيارات متسارعة في صفوف الميليشيات في منطقة «مندبة»، مؤكدة اقتراب قوات الجيش الوطني والمقاومة من السيطرة على المنطقة بالكامل، فيما تواصل طائرات التحالف استهداف تعزيزات الميليشيات جنوب المديرية بشكل متواصل.

وفي محافظة تعز قتل قياديان في ميليشيات الحوثي وصالح وهما «محمد أحمد ناصر البارقي وعباس ضيف الله عطية» خلال مواجهات عنيفة مع المقاومة والجيش الوطني.

وقالت مصادر ميدانية «إن قوات الشرعية أحرزت تقدما هاما في مديرية الوازعية جنوب غرب تعز وأحبطت محاولة مستميتة للمليشيات لاستعادة معسكر الدفاع الجوي شمال غرب المدينة وكبدتها خسائر كبيرة».

وجاء التقدم الذي تحرزه قوات الجيش الوطني والمقاومة شمال صعدة وجنوب غرب تعز بالتزامن مع تقدم في مديرية المتون بمحافظة الجوف شمال اليمن بإسناد من طيران التحالف، حيث تمكنت قوات الجيش والمقاومة من دحر الميليشيات في جبهة حام بالمديرية بعد تكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وبعد يوم من سيطرة قوات الجيش والمقاومة على مواقع جديدة في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

وفي جبهات الساحل الغربي لليمن قتل 20 مسلحا من ميليشيات الحوثي وصالح وجرح العشرات خلال موجهات وقصف جوي ومدفعي لقوات التحالف والجيش الوطني والمقاومة الشعبية استهدفت تجمعات وتعزيزات للميليشيات في جبهة ميدي.

وقالت مصادر عسكرية لـ«الأنباء»: «إن قوات التحالف العربي كثفت من عملياتها العسكرية في السحل الغربي لليمن، بالتزامن مع حشد قوة كبيرة للشرعية في مديرية ميدي الساحلية، وباب المندب بمشاركة وحدات بحرية يمنية وعربية مشتركة»، فيما كثفت طائرات التحالف غاراتها على مواقع وتحركات الميليشيات في المدن الساحلية بإقليم تهامة والجند، تمهيدا لعملية عسكرية وشيكة في تلك المناطق التي تخضع لسيطرة المتمردين وإنهاء سيطرة الحوثيين وقوات صالح على المواقع المحاذية للساحل بما فيها موانئ الصليف وميدي والحديدة والمخا.

من جانب آخر، أعلنت أجهزة الأمن اليمنية في العاصمة المؤقتة عدن العثور على معمل خاص لتجهيز السيارات المفخخة تابع لتنظيم «داعش» في أحد المباني القريبة من حي إنماء المزدحم بالسكان وقامت بتفكيكه، وضبط كميات كبيرة من المتفجرات ومعدات خاصة بصناعة السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة داخل المنزل.