القيادات الانقلابية تعيش الرفاهية في ظل تدني مستوى معيشة المواطن

- ‎فيأخبار اليمن

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، امس الخميس، صورة للقيادي في جماعة الحوثي والناطق باسم الجماعة محمد عبد السلام، وهو يستقل سيارة فارهة، في الوقت الذي يعيش قطاع واسع من اليمنيين أوضاعا اقتصادية صعبة بسبب انقلاب الحوثيين وحلفائهم وتوقيف صرف رواتب موظفي الدولة منذ شهر اغسطس الماضي. وتظهر الصورة التي تداولها ناشطون محمد عبدالسلام وهو على متن سيارة فارهة، ومعها سلاح نوع كلاشنكوف.

ففي الوقت الذي تطالب فيه الجماعة الانقلابية الشعب اليمني الصمود وتقديم الغالي والنفيس تفضح هذه الصورة وغيرها شكل الصمود الحقيقي لجماعة الحوثي من خلال شراء السيارات الفارهة والفلل والعمائر في الاحياء الراقية بصنعاء والمدن التي يسيطرون عليها.

وفي العاصمة صنعاء، انفجر ظهر امس، مخزن للألعاب النارية تابع لجماعة الحوثيين في جولة سبأ وسط العاصمة، مما أدى إلى سقوط ضحايا.

وقال مسعفون لـ» المدينة»: إن المخزن تابع لمليشيا الحوثي وأنها كانت تخزن فيه الألعاب النارية تمهيدًا لاستخدامها في الاحتفال بالمولد النبوي. وأضافت المصادر: إن المليشيا جمعت كمية هائلة من تجار الالعاب النارية بالقوة للاحتفال بالمولد النبوي الذي يصادف الاثنين المقبل الثاني عشر من ربيع الاول.

وأكدت المصادر عن سقوط عدد من الضحايا، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان.الجدير ذكره أن مليشيا الحوثي تدعو للاحتفال بالمولد النبوي