«التحالف» يسند الشرعية ويقصف الميليشيات بصعدة والحديدة

- ‎فيأخبار اليمن
واصل طيران دول التحالف العربي، أمس، غاراته على مواقع تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية بمناطق متفرقة في اليمن، في حين استمرت المواجهات الميدانية بين قوات الشرعية والميليشيات، خاصة في جبهات نهم والجوف وشبوة وتعز ولحج.

وقصفت مقاتلات التحالف تجمعاً للميليشيات في مبنى المعهد الفني، بمنطقة ذي سحر، التابعة لمديرية عنز، بمحافظة صنعاء، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى. كما استهدف طيران التحالف بعدة غارات تعزيزات للميليشيات في منطقة صرف، شمال شرق صنعاء، الأمر الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات عسكرية للميليشيات.
وساند طيران التحالف قوات الشرعية في جبهة المواجهات المفتوحة بمديرية نهم، شرق صنعاء التي تجددت فيها المواجهات، خصوصاً في منطقة بني بارق.

وفي محافظة صعدة، استهدف طيران التحالف مواقع الميليشيات في مديريتي شدا وباقم، فيما قصف بغارتين آليات تتبع الميليشيات في مفرق السخنة بمحافظة الحديدة الساحلية.
وتواصلت المواجهات بين قوات الشرعية والميليشيات في جبهات مزوية والحيال وحام بمديرية المتون وجبهة وقز بمديرية المصلوب في محافظة الجوف. وطبقاً لمصادر المقاومة تمكنت قوات الشرعية من التصدي لهجوم مباغت للميليشيات على معسكر الخنجر في مديرية خب الشعف شرق المحافظة، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.
وتواصلت، أمس، المواجهات بين قوات الشرعية والميليشيات الانقلابية في مناطق متفرقة بمحافظة تعز، بينما تجددت في منطقة كرش في محافظة لحج المحاورة. وقالت مصادر المقاومة إن المواجهات تواصلت بين الطرفين في منطقة الاحكوم بمديرية حيفان حتى ظهر أمس، بعد أن اندلعت مساء السبت، فيما صدت قوات الشرعية هجوماً للميليشيات في منطقتي الضباب والربيعي، غرب تعز.
وفي مديرية القبيطة بمحافظة لحج، المجاورة لمحافظة تعز اندلعت المواجهات بين الميليشيات وقوات الشرعية وتركزت في مواقع جبل الحمام، ونجد قفي، فيما قصفت قوات الشرعية بقذائف الدبابات تجمعاً للميليشيات في منطقة نجد قفيل.
وتجددت المواجهات بالأسلحة المتوسطة، مساء امس، بين قوات الجيش الوطني والمقاومة وميليشيات صالح والحوثي في بلدة كرش، بمحافظة لحج.