أخبار اليمن

مفتي عدن: الحوثيين هدفهم تغيير الهوية وعقائد اليمنيين

أكد فضيلة مفتي عدن بالجمهورية اليمنية الشيخ علي بن محمد بارويس، أن هدف الحوثيين حالياً هو تغيير الهوية، وأنهم يهتمون لأجل ذلك بالجانب التعليمي والتربوي، وتغيير عقائد الناس وتوجههم وهذا أمر خطير.

مشدداً على أن الأهمية البالغة لجهود العلماء هي في مجابهة هذا المشروع، سواء في المناطق المحررة، أو المناطق التي تخضع لنفوذهم بشتى الوسائل الممكنة.

جاء ذلك في تصريح لفضيلته عن الأوضاع الحالية في اليمن، واللقاءات المتتابعة لمعالــــي وزيــــــر الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالـــح بن عبدالعزيز آل الشيخ ــ المشرف العام على برنامج التواصل مع علماء اليمن ــ مع المكونات العلمية والدعوية اليمنية، منوهاً بالدور الذي يقوم به مكتب التواصل مع علماء اليمن الذي ترعاه وزارة الشؤون الإسلامية ومبدياً في الوقت ذاته تقديره الكبير للعمل الذي يقوم به المكتب.

وقال “إن لقاء الوزير الذي تم عقده قبل أيام مع وفد من هيئة علماء اليمن، يأتي ضمن فعاليات وأنشطة برنامج التواصل مع علماء اليمن الذي ترعاه الوزارة، وهذا اللقاء يُرَتَّب مع العلماء والدعاة في اليمن بمكوناتهم المختلفة”.

وفي السياق ذاته، جدد الشيخ بارويس ثناءه وتقديره للدور الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ودول التحالف الدولي في التصدي للخطر الحوثي الذي يستهدف الانقضاض على الشرعية، وتهديد أمن واستقرار اليمن.

وأكد أهمية الإعلام وعظيم أثره بقوله “لا نقلل من دور المخلصين، فهناك قنوات ووسائل ووسائط وأشخاص قاموا بدور جيد ومبارك ويشكرون عليه، لكن لابد أن نسلم بأمر واقع، وهو أن الجهد المقابل أعظم وأخطر، فهناك مؤسسات وأعمال للحوثي في اليمن قائمة على خطة إعلامية تقلب الحقائق، وتستطيع أن تؤثر في الناس بشكل أسرع، وهذا في الحقيقة يقتضي المراجعة من القنوات والإعلام المواجه لهذه الحملة، والحق لاشك يعلو إذا قام به أهله قال تعالى { بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق }.

ودعا فضيلة مفتي عدن ــ في ختام تصريحه ــ وسائل الإعلام إلى القيام بحملة شاملة لفضح مخططات ومؤامرات الحوثيين، وكشف عوراتهم ومخططاتهم الدنيئة.

(الرياض)

زر الذهاب إلى الأعلى