أخبار اليمن

أساتذة جامعة صنعاء: حكم الانقلابيين يتسم بالفوضى والهمجية

علق أساتذة جامعة صنعاء الشارات الحمراء تدشينا لفعاليات الإضراب والتوقف عن التدريس داخل قاعات الجامعة، وذلك احتجاجًا على عدم صرف الراتب من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية.
وقالت نقابة هيئة التدريس بالجامعة في تعميم لها: إنها لن تسلم أسئلة الامتحانات حتى تحقيق مطالبهم بصرف الرواتب التي لم يستلموها للشهر الرابع على التوالي.

لا تنازل عن الحقوق

الدكتور عادل الشرجبي أستاذ علم الاجتماع بجامعة صنعاء، قال لـ»المدنية»: إن وضع الشارات الحمراء تصعيد للأمر، وأكد أنه اذا لم تستجب سلطة أمر الواقع الانقلابية إلى هذه الحقوق سيدخل الأساتذة في إضراب شامل وإيقاف الدراسة بالكامل في الجامعة، منوها بأن هناك فرقا بين المطالب والحقوق وما نطالب به حقوق اذ أننا لم نستلم رواتبنا منذ أربعة شهور.

وأضاف، المرتبات التي يتقاضاها الأكاديمي لا تتناسب مع مستويات المعيشية، حيث أن الراتب لا يتجاوز الألف دولار، وقال: إن على إدارة الجامعة ومايسمى بـ»الحكومة» والمجلس السياسي أن يعرفوا أن هذه الحقوق لا يمكن التنازل عنها.
وأرجع الشرجبي عدم صرف سلطة الانقلابيين للمرتبات بأنهم يعشيون أزمة مالية ولا توجد بنود لصرف مرتبات الموظفين لكنهم يصرفون مبالغ كبيرة من الباب الثاني يتعلق ببدل انتقالات وغيرها بحيث يستفيد منها كبار المسؤولين الانقلابيين ويعني هذا ان البلاد تدار بشكل همجي وفوضوي.

الجهل الحوثى يخيم على الجامعة

أصدرت رئاسة جامعة صنعاء المُعينة من قِبل مليشيا الحوثي تعميماً إدارياً يقضي بمنع تسليم نصف الراتب المزمع صرفه لأساتذة الجامعة خلال الأيام القادمة، إلا بشرط تسليمهم أسئلة الامتحانات.

وبحسب التعميم الذي أصدره رئيس الجامعة فوزي الصغير، فإن ذلك الأمر جاء بناء على توجيهات من جماعة الانقلابيين الحوثيين التي تسيطر على العاصمة صنعاء.
واستنكر مصدر نقابي هذا التعميم الصادر عن رئيس الجامعة بخصوص اشتراط تسليم نصف الراتب المزمع بتسليم اسئلة الامتحانات، واعتبر ذلك دليلاً واضحاً على رغبته في تأزيم الأوضاع في الجامعة بدلاً عن تهدئتها.

وقال: «التعميم المشار إليه يعد ابتزازاً لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم، واستغلالاً لظروفهم المعيشية، ومحاولة لإجبارهم على الاشتراك في اجراءات مخالفة للقانون ولمعايير النزاهة الأكاديمية».

وأعلنت النقابة في وقت سابق عن برنامجها التصعيدي بدءًا من اليوم بتعليق الشارات لمدة ثلاثة أيام ويليه إضراب جزئي خلال الأربعاء والخميس من الأسبوع الحالي على أن يبدأ الإضراب الكلي من السبت الموافق 7 يناير.
زر الذهاب إلى الأعلى