أخبار اليمن

مجلس مقاومة صنعاء يدين محاولة إغتيال الناطق الرسمي .

ادان مجلس مقاومة صنعاء محاولة الاغتيال الفاشلة التي طالت احد ناطقه الرسمي الشيخ عبدالله الشندقيصباح امس الثلاثاء بمحافظة مأرب.

وقال المجلس في بيان له ان “هذه العملية الغادرة التي تهدف لإسكات صوت المقاومة وإرهاب قياداتها لن تثنيه عنن مواصلة نضاله ضد مليشيا الانقلاب”.

واشاد المجلس بيقظة اجهزة الامن في محافظة مأرب التي سارعت بالتحرك لالقاء القبض على المشتبه بهم ومباشرة التحقيق معهم.

نص البيان:

تابع المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء ما تعرض له ناطقه الرسمي الشيخ عبدالله الشندقي من محاولة اغتيال باستهداف سيارته بإطلاق الرصاص ما أدى لإصابة شقيقه.
ومجلس المقاومة إذ يدين هذه العملية الغادرة التي تهدف لإسكات صوت المقاومة وإرهاب قياداتها فإنه يؤكد أن مثل هذه الأعمال الجبانة لن تثنيه عن مواصلة نضاله ضد مليشيا الانقلاب، وأن دماء قياداته ليست أغلى من دماء بقية أبناء الشعب اليمني الذين يقدمون أرواحهم في سبيل الخلاص من هذه المليشيات الإرهابية.
ويشكر مجلس مقاومة صنعاء الأجهزة الأمنية في عاصمة المقاومة مأرب التي سارعت بالتحرك وإلقاء القبض على المشتبه بهم ما يؤكد يقظتها وجهوزيتها العالية، ويدعوها إلى مزيد من الجهد في ملاحقة أية خلايا إرهابية تحاول زعزعة الأمن وإثارة المشاكل لخدمة مليشيا الانقلاب.
كما يؤكد أن هذه الجريمة هي حلقة من سلسلة الجرائم التي تقترفها المليشيات كل يوم بحق الشعب اليمني بكل أطيافه ومكوناته، وأنها وغيرها من الجرائم لن تسقط بالتقادم وسيلقى مرتكبوها جزاءهم العادل عاجلا أو آجلا.

يذكر ان الشيخ عبدالله الشندقي كان قد اكد في اتصال سابق مع “تهامة برس” نجاته من محاولة الاغتيال واصابة اخيه مشيرا الى ان العملية هذه لا زالت رهن التحقيق.

زر الذهاب إلى الأعلى