أخبار اليمن

الرويشان يشيد بثورة 11 فبراير ويهاجم منتقديها نص (المنشور)

هاجم وزير الثقافة الاسبق الدكتور خالد الرويشان منتقدي ثورة الشباب السلمية التي اندلعت في 11 فبراير 2011 ضد نظام المخلوع علي عبدالله صالح آنذاك.

وقال الرويشان في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” بعنوان ( الإرتفاع ليس سهلاً )، تابعه ” تهامه برس ” ان ثورة  ١١ فبراير السلمية كانت لحظة شعب رائعة ومهيبة لا تتكرر بسهولة في حياة الشعوب منتقدا كل من يحمل ثورة 11 فبراير ما اسباب يحدث اليوم.

“تهامة برس” تابع المنشور ويعيد نشره:

“لم أتخيل أن هناك من لا يزال يعتقد أن ثورة الشباب ١١ فبراير السلمية هي سبب كوارث ما تعيشه اليمن اليوم! .. تخيّلوا! تتسببون في الحرب الداخلية والخارجية ..ثم تتهمون ١١ فبراير السلمية! أيّ منطقٍ هذا؟ .. تطردون رئيس جمهوريةٍ منتخبا .. وتقوم قيامة العالم كله .. مجلس الأمن ..والجامعة العربية . وتتم معاقبة اليمن بالحق وبالباطل ..بسبب حماقاتكم!

وتُعلن الحرب على اليمن ..بسبب مغامراتكم .. ويتم تدمير مقدّرات البلاد .. ثم تقولون أن ١١ فبراير السلمية هي سبب كل ما حلّ باليمن!

تفجّرون اليمن مذهبياً ومناطقياً.. وتحرقون المدن ..وتختطفون المواطنين .. ثم تقولون أن ١١ فبراير السلمية هي السبب!

كانت ساحات ١١ فبراير بلا سلاح .. بينما سلّحتم الجميع ..حتى الاطفال!  .. وما تزالون تلوُون أشداقكم على ١١ فبراير ..وتحمّلونها المسؤولية!

١١ فبراير السلمية كانت لحظة شعب رائعة ومهيبة لا تتكرر بسهولة في حياة الشعوب..

صحيح أنه تمّ استغلالها! ..هذا يحدث ..هكذا هو تاريخ العالم.. لايوجد تاريخ ناصع البياض حسن الهندام ..مغسول بالصابون! لذلك، فإن لحظات ارتفاع الشعوب لا تتكرر في حياتها ببساطة .. الارتفاع ليس سهلا! تأمّلوا أين أنتم اليوم!  تأمّلوا انحطاط لحظتكم الراهنة فحسب!

عربيا ودوليا .. وإقليميا والأهم داخليا .. الشعب يموت جوعا ..وبلا رواتب!

بلغتم قعر الهاوية! .. بالبلاد وبأنفسكم!  وماتزالون تتشدقون على 11 فبراير!

على مَنْ تكذبون؟! عرفناكم ..وخبرناكم .. تتخبط البلاد منذ سنتين في قعر الهاوية بتنا يائسين أن تتغيروا ..أو ترتفعوا .. ارتفعوا ..! لأجل اليمن! لأجل سلامة البلاد!.. وسلامة الشعب .

بالطبع لن تفعلوا… الضباع لا ترتفع .. لا تطير! الإرتفاع ليس سهلا .. أليس كذلك!”

زر الذهاب إلى الأعلى