أخبار اليمن

ولد الشيخ : قصف مبنى الأمم المتحدة علامة على عدم حسن النيه في وقف التصعيد

قال مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد مساء امس الاثنين ان قصف مليشيا الحوثي والمخلوع مبنى تابعا للمنظمة الدولية في ظهران الجنوب السعودية بأنه “علامة على عدم حسن نيتهم في وقف التصعيد”.



وقال ولد الشيخ في بيان له إنه يدين بأشد العبارات قصف الحوثيين لمبنى تابع للأمم المتحدة في محافظة ظهران الجنوب التابعة لعسير في المملكة.



وأوضح المبعوث الأممي أن هذا الهجوم من قبل الحوثيين وقع في مرحلة زمنية يجري التباحث فيها من أجل استعادة وقف الأعمال العدائية. مشيرا إلى أن مبنى المنظمة الدولية، الذي طالته صواريخ الحوثيين، كان من المفترض أن يستضيف اللجنة التي ستشرف على وقف الأعمال القتالية والإبلاغ عن الانتهاكات.



وأضاف وبد الشيخ أن الأمم المتحدة تحتفظ بحضور منتظم في هذا المبنى، مؤكدا أن هذه الحادثة ليست علامة على حسن النية من قبل جماعة الحوثي.



وحث المبعوث الخاص لليمن جماعة “أنصار الله” وحزب المؤتمر الشعبي العام (جناح صالح) على إيقاف التصعيد للمشاركة في عمل اللجنة التحضيرية. مشددا على أهمية دعم عمل اللجنة، الذي وصفه بـ”الأمر البالغ الأهمية” لنجاح تجديد وقف الأعمال العدائية.



وتعرض مكتب الأمم المتحدة في منطقة عسير الجنوبية بالمملكة، لأضرار بعد سقوط صواريخ أطلقها الحوثيون الاثنين.



ولفت إلى أنه ليس من مصلحة الطرفين إطالة أمد الصراع، ودعاهم إلى سرعة استئناف وقف الأعمال القتالية في الأيام والأسابيع المقبلة، وسط تأكيده بأن “التحسن في الحالة الأمنية سيفتح المجال لتجديد الحوار”.

زر الذهاب إلى الأعلى