أخبار إقليم تهامةأخبار اليمن

اليمن اليوم – تزامناً مع زحف الرمح الذهبي نحو الحديدة.. الجيش الوطني يعلن الاستعداد الكامل لتحرير إب

أعلن جيش اليمن الوطني استكمال الترتيبات لبدء عمليات تحرير محافظة إب، في وقت تواصلت اليوم العمليات العسكرية لعملية «الرمح الذهبي» في الساحل الغربي لليمن، حيث تمكنت مقاتلات التحالف من عزل الحديدة بالكامل عن بقية المحافظات، فيما واصلت قوات الشرعية التقدم باتجاه الخوخة في الجهة الشمالية للمخاء، كأول مديرية تتبع الحديدة.

حيث واصلت قوات الشرعية في مدينة المخاء غرب تعز، عمليات تمشيط المدينة ومحيطها، وإعادة ترتيب صفوفها وتموضعها، لمواصلة التقدم باتجاه الخوخة في الجهة الشمالية للمخاء، أول مديرية تتبع الحديدة.

وأكدت مصادر ميدانية في المخاء لـ«الإمارات اليوم»، أن الميليشيات تتخذ من المدنيين دروعاً بشرية في محيط المخاء، الأمر الذي يعقد من مهمة تقدم قوات الشرعية باتجاه مناطق جديدة، مشيرة إلى أن الميليشيات لجأت إلى هذه الوسيلة بعد تعرضها لهزائم متلاحقة، وانهيار في صفوفها، في شرق وجنوب المخاء.
وأوضحت المصادر أن الميليشيات قامت بعمليات خطف واعتقال واسعة في صفوف المدنيين بالمخاء والقرى المحيطة بها بحجة أنهم مساندين للشرعية والتحالف العربي والدفع بهم إلى الخطوط الأمامية للمعارك كدروع بشرية.

وفي جبهة الوازعية تمكنت قوات الجيش اليمني من إفشال محاولة تقدم للميليشيات باتجاه منطقة الزيدية، وكبدتهم خسائر كبيرة، فيما أفشلت هجوماً مماثلاً على منطقة النبيع بالعشملة في مديرية مقبنة غرب تعز.

وفي مدينة تعز، أكد مقرر اللجنة الأمنية في المحافظة الرائد صلاح عبدالجليل، لـ«الإمارات اليوم»، استكمال الترتيبات الأمنية في المدينة بعد الحوادث الأخيرة التي شهدتها المناطق المحررة من قبل فصائل مسلحة محسوبة على المقاومة الشعبية، مشيراً إلى أن اللقاءات والقرارات التي اتخذتها قيادة محور تعز والسلطة المحلية، أدت إلى ضبط الأوضاع وعودتها إلى سابق عهدها.

وقال إن عدداً من المقار الحكومية تم تسليمها إلى الجهات الأمنية والسلطة المحلية ما عدا مقر الأمن السياسي.
وأضاف: «مرحلة ترتيب الأوضاع الأمنية انتهت»، والآن ستعود فصائل المقاومة التي تم ضمها إلى الألوية العسكرية إلى جبهات القتال، لاستكمال تحرير المحافظة من الميليشيات الانقلابية.

من جهة أخرى، نجا قائد اللواء 35 مدرع، العميد الركن عدنان محمد الحمادي، من محاولة اغتيال من خلال زرع عبوة ناسفة أثناء مرور الموكب في مديرية المواسط عزلة بني يوسف في جنوب تعز.

وكانت قوات الجيش اليمني تمكنت من إحباط هجوم واسع للميليشيات تحت غطاء ناري كثيف على مواقعهم في محيط معسكر التشريفات شرق المدينة، كما صدت هجوماً مماثلاً في منطقة الأربعين وأسفل سوق عصيفرة في الجبهة الشمالية.

وفي الحديدة، تمكنت مقاتلات التحالف العربي من عزل المحافظة وعدد من مديرياتها عن بقية المحافظات اليمنية، من خلال استهداف الجسور والطرق التي تستخدمها الميليشيات في التنقل، وإرسال الإمدادات المختلفة إلى جبهاتها في المحافظة.
في الأثناء، دكت مقاتلات التحالف معسكر القوات البحرية والقاعدة البحرية للميليشيات في منطقة راس كثيب بالحديدة، عقب تعرض إحدى الفرقاطات السعودية لعملية إرهابية من قبل عناصر الحوثيين غرب ميناء الحديدة.

وذكرت مصادر محلية في الحديدة أن مقاتلات التحالف استهدفت أيضاً الكلية البحرية في منطقة الكثيب، ودمرت عدداً من الجسور الرابطة بين مركز المحافظة ومديرية حيس، وكذا جسر عرفان الرابط بين مديرية المخاء والحديدة، واعترضت صاروخاً بالستياً أطلقته الميليشيات على جزيرة زقرب البحر الأحمر، التي تتمركز فيها قوات من التحالف والشرعية اليمنية.

وفي حجة، فشلت الميليشيات في استعادة المواقع التي خسرتها في محيط ميدي وحرض، من خلال شنها هجوماً على مواقع المداحشة ومفرق المجبر، وهي مناطق استراتيجية ستساعد في عملية تقدم قوات الشرعية والتحالف باتجاه الحديدة عبر مديرية الزهرة.
في الأثناء، قصفت مقاتلات التحالف تجمعات وآليات عسكرية للميليشيات في وادي بن عبدالله وغرب حرض ومجمع النخيل غرب المدينة، ومواقع أخرى في شرق ميدي باتجاه مديرية عبس بحجة، أسفرت عن مصرع وإصابة عدد من الميليشيات وتدمير آليات وأسلحة بينها مدافع بعيدة المدى.

وفي صنعاء، تمكنت قبائل همدان الواقعة شمال غرب العاصمة، من إجبار الميليشيات على الإفراج عن الزعيم القبلي محمد أحمد الجايفي، الذي تم اختطافه من قبلهم ونقله إلى قسم شرطة ضروان، ما دفع قبائل المنطقة لمحاصرة القسم بعشرات المسلحين، واقتحامه وإطلاق سراحه بالقوة، وطالبت الميليشيات مغادرة مناطقهم.

وفي صعدة، أكد قائد محور البقع بمديرية كتاف، العميد الركن هاشم السيد، أن قوات الجيش عازمة على مواصلة العمليات العسكرية لتحرير مناطق محافظة صعدة كافة، معقل الحوثيين، وتأمينها بالكامل.

وأكد السيد في تصريح له، أن المرحلة الأولى من المواجهات مع الحوثي توجت بتحرير البقع بالكامل، وفرضت سيطرة الجيش عليها.

زر الذهاب إلى الأعلى