أخبار إقليم تهامةأخبار اليمن

تصعيد عسكري ضد الميليشيات في تهامة… وحملة اختطاف للانقلابيين في الحديدة

تكبدت ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في مختلف المحافظات اليمنية التي تشهد مواجهات وعمليات تطهير للميليشيات الانقلابية من قبل الجيش اليمني، المدعوم من قبل التحالف العربي الذي تقوده السعودية، الخسائر البشرية الكبيرة في الأرواح والعتاد.



ففي جبهة الحديدة الساحلية، غرب اليمن، حيث ثاني أكبر ميناء في اليمن بعد ميناء عدن، التي تستعد قوات الجيش اليمني لتطهيرها من الميليشيات الانقلابية بعد استكمال تطهير ميدي وحرض، الحدودية مع المملكة العربية السعودية، بشكل كامل، تواصل القوات الموالية للجيش اليمني استهداف دوريات ونقاط عسكرية وتجمعات تتبع ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في مناطق متفرقة من إقليم تهامة.



وتركزت الهجمات على الميلشيات الانقلابية في مدينة الحديدة الساحلية، عاصمة الإقليم، حيث قالت مصادر عسكرية لـ«الشرق الأوسط» إن «الميلشيات الانقلابية تتكبد يوميا الخسائر البشرية والمادية جراء استهدافهم من قبل القوات الموالية للحكومة في مدينة الحديدة، واستهدفت، أمس، دورية عسكرية كان على متنها ثلاثة من الانقلابين في شارع المواصلات، سقط على إثرها قتيل واثنان من الجرحى، إضافة إلى استهداف آخر بقنبلة يدوية لسيارة تتبع الميلشيات، كان على متنها أربعة من الميلشيات في شارع المعدل، مديرية الحوك، وأسفر الهجوم عن سقوط قتلى وجرحى منهم».



كما شنت القوات هجوما بالرصاص الحي من سلاح شخص على سيارة هايلوكس كان على متنها اثنان من الميليشيات الانقلابية في شارع الأربعين، وقتل أحدهما بينما أصيب آخر، وشنت هجوما مثله على مسلحين آخرين على متن سيارة في شارع صنعاء بالقرب من مبنى الجوازات، أصيب من فيها، أحدهم وصفت إصابته بالخطيرة.



ولم تكتف ميليشيات الحوثي وصالح بتضييق الخناق على الأهالي وارتكاب الانتهاكات اليومية بحق المواطنين، فقد أفاد شهود عيان لـ«الشرق الأوسط»، بأن «ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية شنت حملة اختطافات واسعة النطاق في مختلف مديريات محافظة الحديدة، وبشكل مكثف في مديريات: الخوخة واللحية وزبيد وبيت الفقيه والتحيتا وباجل، خلال الـ24 ساعة الماضية، من خلال مداهمات منازل المواطنين والاعتقالات من الطرقات، على خلفية اتهامهم بالتواصل مع قوات الجيش اليمني أو الاشتباه فيهم».



إلى ذلك، يستمر طيران التحالف في دعمه الجوي من خلال شن غاراته المركزة والمباشرة على الأهداف العسكرية والمواقع ومخازن أسلحة الميليشيات الانقلابية في مختلف مناطق إقليم تهامة، بما فيها غارات على مواقع للميلشيات في باب الناقة بمديرية باجل التابعة لمحافظة باجل، وغارات أخرى استهدفت معسكرا تدريبيا في منطقة كيلو 16 المدخل الشرقي لمدينة الحديدة.



كما شنت طائرات التحالف غاراته على مواقع وتجمعات للميليشيات الانقلابية شمال مديرية التحيتا وفي مديرية زبيد، وشوهد عشرات من الميلشيات تهرع بسيارات الإسعاف لإنقاذ عناصرها.



ومن جانبها، أعلنت المنطقة العسكرية الخامسة، تمكن مدفعية الجيش اليمني من تدمير عربة بي إم بي تابعة للميليشيات الانقلابية وسط مدينة ميدي، إضافة إلى تدمير طيران التحالف عربة وطقما عسكريا يتبع الميليشيات الانقلابية، ومواقع وتجمعات للميليشيات في مدينة ميدي.



وفي المحويت، التابعة لإقليم تهامة، التي يضم فيها الإقليم (الحديدة وريمة والمحويت وحجة وعاصمته الحديدة)، باشرت الميليشيات الانقلابية عملية حصار على قرية رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح في مدينة المحويت، حمود علي أحمد الحربي، الذي قتل خلال معارك جبهة ميدي ضد الميليشيات الانقلابية، ومنعت إقامة العزاء.



وقال شهود عيان إنهم شاهدوا خمسة أطقم عسكرية محملة بعناصر الميلشيات والسلاح على أطراف القرية تنتظر التوجيهات لاقتحام القرية وشن حملة اعتقال للمواطنين ممن تشتبه بهم أو المنتمين لحزب التجمع اليمني للإصلاح.

زر الذهاب إلى الأعلى