أخبار اليمن

الأمم المتحدة : 117 ألف مهاجر وصلوا اليمن العام الماضي

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في جنيف أمس إن المهربين قادوا عشرات الآلاف من المهاجرين إلى اليمن، رغم الحرب الأهلية الدائرة في البلاد منذ عامين.



ووصل نحو 117 ألف شخص من أفريقيا إلى سواحل اليمن العام الماضي بأمل بائس في تحقيق مستقبل أفضل هناك.



وعملت المنظمة الدولية للهجرة (التابعة للأمم المتحدة) في وقت سابق على إعداد ورشات عمل في محافظة عدن، بحضور عدد من وزراء الحكومة اليمنية ومحافظي المحافظات، في الإطار التشغيلي لأزمة الهجرة، في محاولة لمساعدة اليمن لما يعانيه من حرب، إضافة إلى تدفق مزيد من اللاجئين من أفريقيا.



وتعمل بعثة المنظمة الدولية للهجرة إلى اليمن، على حماية المهاجرين الآتين إلى اليمن من القرن الأفريقي، ومنع الاتجار بالبشر، بالإضافة إلى دعم القطاع الصحي، ودعم النازحين والاستجابة لحاجاتهم الإنسانية، ومساعدة اليمن على إعادة الإعمار في المناطق المستقرة، وإعادة تأهيل البنى التحتية، ودعم قطاعات الصحة والتعليم وخفر السواحل وإدارة الهجرة والجوازات بأدوات تساعدهم في القيام بعملهم على أكمل وجه في ضبط الحدود.



يذكر أن المنظمة الدولية للهجرة شاركت في الآونة الأخيرة في مساعدة أكثر من مليون نازح من العائدين إلى مساكنهم في 23 مديرية بمحافظات يمنية عدة؛ فيما تركزت محاور ورشات العمل على الجوانب الإنمائية والحيلولة دون تفشي ظاهرة الاتجار بالبشر.



ويتدفق المهاجرون من القرن الأفريقي إلى اليمن بمعدلات متزايدة، رغم الحرب الأهلية باليمن التي تدخل عامها الثاني، والتي ألقت البلاد في أزمتها الإنسانية الخاصة من الجوع والتشرد، ورغم ذلك، فإن المهاجرين يلجأون إليها هربًا من الجفاف والفقر في الوطن.

زر الذهاب إلى الأعلى