غارة أميركية تستهدف «القاعدة» في شبوة

- ‎فيأخبار اليمن

قُتل خمسة من عناصر تنظيم «القاعدة» في هجوم لطائرة من دون طيار، يعتقد أنها أميركية، في جنوب اليمن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في أجهزة الأمن اليمنية قوله، إن صاروخا استهدف سيارة تقل خمسة من عناصر القاعدة في بلدة السعيد في محافظة شبوة، ما أدى إلى قتلهم جميعا.

كما قتل ثلاثة مدنيين هرعوا إلى السيارة المستهدفة في إطلاق صاروخ ثان، بحسب المصدر ذاته.

وكان مسؤول محلي قد قال في وقت سابق، إن ثلاثة من عناصر القاعدة كانوا في السيارة قتلوا، وأكد أن السيارة دُمرت بالكامل وتفحمت جثث من فيها.

وتكثفت الهجمات على المسلحين المتطرفين في اليمن، منذ تولي دونالد ترمب رئاسة الولايات المتحدة. وقتل في آخر هجومين في 19 أبريل (نيسان) الحالي خمسة من عناصر القاعدة.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية تنفيذ أكثر من 70 غارة جوية في اليمن منذ 28 فبراير (شباط) 2017. وتبدي واشنطن قلقها من ازدياد نفوذ «القاعدة» في اليمن، مستفيدة من الفوضى التي تشهدها البلاد جراء انقلاب ميليشيات الحوثي وصالح على الشرعية عام 2014.

وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» الشهر الماضي، إن إدارة ترمب منحت وزارة الدفاع الضوء الأخضر لتنفيذ غارات جوية أو عمليات كوماندوز في اليمن، من دون طلب موافقة مسبقة من البيت الأبيض.