وزارة حقوق الانسان : ندعو الأمم المتحدة للتدخل الفوري لإطلاق سراح الصحفيين المختطفين لدى المليشيات

- ‎فيأخبار اليمن
صحفيون مختطفون لدى مليشيا الحوثي(صورة تعبيرية)

دعت وزارة حقوق الانسان الأمم المتحدة الى التدخل الفوري لإطلاق سراح الصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية.

وأعربت الوزارة في بيان حصل موقع “تهامة برس” على نسخة منه  عن قلقها الشديد على حياة الصحفيين المختطفين في سجون المليشيات الانقلابية.

واضافت الوزارة نأسف لتدهور صحة العشرات من الصحفيين المختطفين بسبب التعذيب الذي يتلقوه من قبل مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية.

 

نص البيان

تعرب وزارة حقوق الانسان عن قلقها الشديد على حياة الصحفيين المختطفين في سجون المليشيات الانقلابية ، وتأسف لتدهور صحة العشرات منهم ، وتدعو الأمم المتحدة التدخل الفوري لإطلاق سراحهم .

 

فإذ يحتفل الصحفيون في مختلف أرجاء العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة الثالث من مايو/ ايار لهذا العام يعيش الصحفيون اليمنيون أكثر التجارب قتامة وبؤسا في ظل مليشيا عنصرية اتخذت من العنف منهجا وحيدا لاستهداف الصحفيين واعتقالهم سعيا لإخفاء الحقيقة وإعفاء الجناة من الجريمة.

 

ان الضرر الذي لحق بالصحافة والصحفيين إثر سيطرة المليشيات على مؤسسات السلطة في الحادي عشر من سبتمبر 2014م كبير وبالغ التأثير ، إذ ان العديد من المؤسسات الأهلية والحزبية أغلقت ، وطال الفصل التعسفي العشرات من وظائفهم ، وغادر البعض خوفا على حياته ، فيما يقبع 18 صحفيا في ظلمات السجون بلا تهمة سوى نقل الحقيقة والاشتغال على الكلمة ، بينما أستشهد 23 صحفيا منذ العام 2011م وحتى اليوم ، بينما لا تزال معاناتهم بسبب انقطاع المرتبات والتشرد والتهديدات المتواصلة والتحريض الممنهج ضدهم من قبل قيادة المليشيات في تنامٍ مستمر الأمر الذي يزيد من معاناتهم ويعرّض حياتهم للخطر .

 

ان وزارة حقوق الانسان تدرك مخاطر العمل الصحفي في نطاق سلطة قسرية تمجد العنف ولا تؤمن بحرية التعبير وحق الاختلاف ، وتقدر نضال الصحفيين في سبيل الحصول على المعلومة ونقلها وتشدد على ضرورة احترام عملهم وتوفير الاجواء المناسبة التي من شأنها تسهيل مهامهم في تغطية الاحداث والنشاطات وترفض أية عرقلة او منع لهم فضلا عن ضرورة تقدير الصحفي والاعتزاز به كعنصر فاعل في المجتمع اليمني .

 

وتدعو الوزارة جميع الصحفيين والوسائل الإعلامية والجهات ذات الصلة التفاعل الإيجابي مع الحملة التي اطلقها وزير حقوق الانسان د. محمد عسكر في عدد من الدول الاوروبية ومصر للتنديد بقمع حرية الرأي وكشف انتهاكات الحوثيين ضد الصحفيين والأحكام الإجرامية الصادرة بحقهم وعلى رأسها الحكم بالإعدام ضد الصحفي القدير يحيى الجبيحي. 

ان وزارة حقوق الانسان تدعوا كافة المنظمات الدولية الى الضغط على الانقلابيين لاطلاق سراح سجناء الرأي من زنازين الانقلابين وعلى رأسهم الصحفي المناضل يحيى الجبيحي بشكل فوري.

 

صادر عن وزارة حقوق الإنسان اليمنية

                                                         بتاريخ 3/5/2017م