أخبار اليمنهامة

مجهولون يغتالون ضابطين بعدن ونجاة قاضي كبير من محاولة اغتيال بلحج

قتل مجهولون في وقتٍ متأخر من مساء أمس السبت ضابطين أحدهما ضابط مخابرات والثاني من متسبى الأمن السياسي بعدن بحادثين منفصلين بدراجات نارية وسيارات.
وحسب تأكيد سكان محليون لـ”مندب برس” أن ثلاثة مسلحين  يستقلون سيارة نوع “كورولا” اطلقوا وابلٍ من الرصاص تجاه الضابط بالاستخبارات بشرطة كابوتا “عبدالواحد فارع” على مقربة من منزله مما اردوه قتيلاً قبل أن يلوذون بالفرار”.
وسبق لمجهولين أن تمكنوا من اغتيال ضابطٍ أخر والذي يدعى “ميعاد” بمدينة إنماء بالبريقة على يد مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية .
بالتزامن مع عملية الاغتيال التي شهدتها عدن فشل مجهولون باغتيال رئيس نيابة استئناف محافظة لحج القاضي عبدالله محمد سعيد بمنطقة الفيوش شمالي عدن.
وقال شهود عيان لـ”مندب برس” أن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية بسوق الفيوش أطلقوا الرصاص الكثيف على القاضي عبدالله لكنهم لم يتمكنوا من قتله ولكنهم تمكنوا من إصابته ولاذوا بالفرار مما استدعى نقله للمستشفى لتلقي العلاج”.
وتعد عملية استهداف المسؤول القضائي اليوم  بلحج هي الثانية من نوعها بعد قيام مسلحين مجهولين بيوليو/تموز بـــــ2014م بعملية استهداف مماثلة ضد مسؤول قضائي نجى على إثرها من عملية  الاغتيال بأعجوبة.
هذا وعلم “مندب برس: من مصدر خاص عن انعقاد اجتماعا يضم كلاً من محافظ محافظة عدن اليوم الأحد وقيادات المقاومة على خلفية الرسالة التي وجهتها قيادات المقاومة بالبريقة لنائب رئيس جامعة عدن الدكتور محمد العبادي مطالبةً إيه بتسليم المقاومة رسوم طلاب الجامعة لهذا العام 2015م كونها _أي المقاومة_ هي من توفر الأمن حسب الوظيفة التي أصدرت بتاريخ 31/10/2015 والذي حصل منب برس نسخة منها.
وتزامنت هذه العملية مع حادثة اغتيال لضابطين شهدتها مدينة عدن في ظل الأوضاع الأمنية المتردية التي تشهدها المدينة وشحة التواجد جهاز الأمني وانتشار السلاح وازدياد حالات الاغتيالات والخطف التي تشهدها المدينة وخاصة بعد تحريرها بمنتصف يوليو/تموز الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى