نيمار يتسبب في أزمة جديدة لبرشلونة

- ‎فيرياضة

أصبح نادي برشلونة الإسباني على وشك مواجهة أزمة جديدة بسبب البرازيلي نيمار دا سيلفا الراحل عن صفوف الفريق إلى باريس سان جيرمان الفرنسي بعد كسر الشرط الجزائي بعقده وقيمته 222 مليون يورو.
فعقب رفع اللاعب دعوى قضائية ضد ناديه السابق ومطالبته بدفع 26 مليون يورو كمكافأة تجديد التعاقد وفقًا للعقد الموقع بين الطرفين، يستعد نادي سانتوس البرازيلي وهو النادي الأسبق لنيمار، لتقديم شكوى للفيفا للمرة الثالثة ضد برشلونة.
وأوضحت صحيفة “آس” الإسبانية أنه من المتوقع تقدم سانتوس بشكوى للفيفا للمرة الثالثة على نقل نيمار لباريس سان جيرمان ومطالبته بحصته من الصفقة.
الصحيفة أفادت بأن نادي سانتوس بمجرد رحيل نيمار عن برشلونة قد أرسل إخطار للنادي الكتالوني وطالبه بمبلغ 4.5 مليون لأنه النادي الأول للاعب.
وأشارت “آس” إلى أن مهلة الرد التي أعطاها نادي سانتوس لبرشلونة قد انتهت وكانت حتى الأثنين الماضي لذلك يفكر النادي البرازيلي في اللجوء للفيفا الآن.
وكان هناك اتفاق كذللك بإقامة مباراة بين برشلونة وسانتوس بوجود نيمار في البرازيل ولكنلم يتم واللاعب رحل للفريق الباريسي.
سانتوس قد يربح ما يقارب 14 مليون يورو في تلك الحالة، بواقع 8.9 مليون يورو لحقوق التدريب، و 4.5 مليون يوروللمواجهة الودية التي لم تتم.
جدير بالذكر أن كلاً من برشلونة وسانتوس قد عرفا إختلافاً كبيراً من قبل بسبب إنتقال نيمار إلى “الكامب نو” على خلفية إتهام النادي الكاتلوني بمنح علاوة إنتقال تقدر بثمانية ملايين يورو لنيمار ووالده عندما كان مرتبطاً بعقد قانوني مع النادي البرازيلي آنذاك.