معلومات جديدة يكشفها كاتب يمني عن خيانة تعرض لها “صالح” ليلة مقتله.. تفاصيل

- ‎فيأخبار اليمن
علي عبدالله صالح

كشف الكاتب والمحلل السياسي اليمني الدكتور محمد جميح معلومات مهمة وجديدة عن الخيانة التي تعرض لها المرحوم صالح قبل مقتله.

وقال محمد جميح في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر رصدها “عدن نيوز” ان معلومة وصلته تؤكد “أن علي عبدالله صالح اتصل في لحظاته الأخيرة لأفراد في أسرته، وقال لهم: باعوني. فلان باعني، وفلان باعني، وفلان باعني” ولم يذكر الاسماء بالضبط.

واضاف الدكتور جميح نقلا عن ما اسماه مصدر من داخل البيت ان “أحد كبار معاوني صالح بالاشتراك مع صحافي مقرب من الرئيس السابق كان لهما دور في وضع أجهزة تنصت في بيت الرئيس السابق لصالح الحوثيين”.

واشار جميح الى ان “احد ضباط صالح في الحرس الجمهوري ومسؤول في مخازن التسليح رفض صرف أسلحة لثلاثة آلاف مقاتل جمعهم مهدي مقولة لنجدة صالح، الضابط فتح المخازن للحوثيين”.

ونوه جميح الى رفض المصدر “الإدلاء بتفاصيل حول أسماء الذين تعاونوا مع الحوثي من جماعة صالح لتصفيته، ولا داعي لإقحام أسماء بعينها في ذلك المخطط”.