رياضة

ريال مدريد يفوز وبرشلونة ينتصر .. ماذا عن التعادل؟

kalseekoيترقب الجميع مشاهدة اجمل موقعة كروية في الكرة الارضية، السبت المقبل 21 نوفمبر/تشرين الثاني، عندما يستقبل نادي ريال مدريد خصمه الازلي برشلونة في كلاسيكو العالم، ضمن الجولة الـ12 من الدوري الاسباني لكرة القدم، على ملعب “سينتياغو بيرنابيو”.

وقبل انطلاق المباراة بأقل من 48 ساعة، تزداد التكهنات، والتخمينات من سيكون بطل الكلاسيكو، فمحبو النادي الكتالوني يتوقعون فوز البرسا، وايضا عاشقو الملكي يتوقعون انتصار الريال، والحديث يدور في الاوساط الرياضية، وبين المتتبعين، والمشجعين عن الطرف الذي سيفوز بالمباراة، ويحصد النقاط الثلاث، وقلة قليلة تساءلت، ماذا عن التعادل؟.

بالفعل الكثير يفكر من سيفوز في المباراة، ولكن، أليس التعادل أكان سلبيا ام ايجابيا، يعتبر توقع، وتخمين لنتيجة الكلاسيكو؟، حيث تعد نتيجة التعادل منطقية بشكل كبير في ظل الاوضاع الراهنة لكلا الطرفين.
لماذا التعادل منطقي؟
لو نظرنا في حال الريال، لوجدنا ان هجومه “بي بي سي” ليس بالحالة الجيدة، فمستوى رونالدو متراجع، وبنزيمة قد لا يشارك بسبب الاصابة، واما غاريث بيل فغاب عن الملاعب فترة بسبب الاصابة هذا الموسم، وايضا جماهير الملكي غير راضية عن ادائه.

وبالنسبة لخط وسط الفريق، فان الالماني كروس، والكرواتي موديتش يظهر عليهما تراجع الاداء مقارنة بالموسم الماضي لذلك اصبح مدرب الفريق رافا بينيتيز يعتمد على كاسيميرو ايضا، واما الدفاع فيظهر مهتزا، وفي حال عدم مشاركة راموس في المباراة، ستكون المهمة اصعب على الدفاع، ولكنه ايضا يملك حارس كبير مثل الكوستاريكي نافاس قادر على منح الثقة لدفاعه، وايضا يتسلح الفريق بعامل الارض والجمهور، ويأمل ان يكون اللاعبون بأفضل حال في المباراة.

واما عن حال برشلونة، فيبدو ان مثلثه المرعب “ام اس ان” سيكون بأفضل حالاته مع عودة ميسي من الاصابة، وحتى لو لم يتواجد ميسي، فان سواريز ونيمار يمران في افضل لاحظات الانسجام بينهما، وفي خط وسط الفريق يظهر انييستا جاهزا لقيادة وسط العمليات، وعلى امل ان يكون راكيتيتش بافضل حالاته بعد عودته من الاصابة.

وعلى صعيد الدفاع، يبقى النادي الكتالوني لديه هفوات قاتلة في هذ الخط، ففي بعض الاحيان يطرح سؤال على الفريق، هل هذا دفاع يليق باسم كبير مثل البرسا؟، واما حارسه التشيلي برافو صاحب الاداء الثابت، فيلخص بكلمتين، “برافو يا برافو” او “احسنت يا برافو”.

ومن هذه المعطيات، نجد ان كلا الفريقين يملكان نقاط قوة وضعف، وهذا ما يجعل توقع التعادل بينهما امر منطقي.

احصائيات عن التعادل في الكلاسيكو
خاض الفريقان مباريات كثيرة بينهما، حيث لعبا ما مجموعه 231 مباراة في جميع المسابقات المحلية والعالمية، انتهت 48 مباراة منها بنتيجة التعادل.

وعلى مستوى الدوري الاسباني، خاض الفريقان 170 مباراة، انتهت 32 مباراة منها بالتعادل.

ولعل احدث واشهر تعادل بين الفريقين هو في عام 2012، وبالتحديد في 7 اكتوبر، حيث انتهت المباراة بنتيجة 2-2 على ملعب البرسا “كامب نو”، وما جعل المباراة مشهورة وتاريخية هم مسجلو الاهداف، حيث سجل ميسي لمصلحة البرسا في الدقيقتين 31 و60، واما الريال فسجل له رونالدو هدفين في الدقيقتين 22 و66.

زر الذهاب إلى الأعلى