نائب رئيس الجمهورية يؤكد مضي القيادة السياسية في استعادة الدولة بإسناد محلي وإقليمي ودولي

- ‎فيأخبار اليمن

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق ركن علي محسن صالح، على أن القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي «ماضية في استعادة الدولة بإسناد محلي وإقليمي ودولي، بما من شأنه إنهاء فوضى الميليشيا الحوثية، ووقف جرائمها بحق اليمن واليمنيين، وتجفيف منابع العنف والإرهاب، وبناء الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم والقائمة على الشراكة والعدالة والمساواة».

واستمع نائب رئيس الجمهورية إلى رؤية التنظيم تجاه مختلف القضايا والأحداث الجارية..مشيداً بجهود التنظيم وجميع الأحزاب الداعمة للشرعية والرافضة للانقلاب.

وحث نائب الرئيس اليمني، لدى لقائه عدداً من قيادة التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في الرياض أمس، جميع الأحزاب والمكونات السياسية على مضاعفة الجهود وتوحيد الصفوف وحشد الطاقات للوقوف مع الشرعية لتخليص اليمن من المأزق الذي تسببت به ميليشيا الحوثي الإيرانية، والعمل على إنقاذ أبناء الشعب اليمني، وإنهاء معاناتهم ومأساتهم التي خلفها الانقلاب.

من جانبهم عبر قادة التنظيم الناصري عن سعادتهم بلقاء نائب رئيس الجمهورية والجهود التي تبذلها القيادة السياسية في استعادة الدولة مؤكدين على «الموقف الثابت للتنظيم والمؤيد للشرعية، وعلى ضرورة رص الصفوف في هذه المرحلة الحساسة التي تقتضي من الجميع مسؤولية مشتركة لمواجهة ميليشيا الحوثي التي تستهدف جمهورية اليمنيين وأمن اليمن والمنطقة».