أخبار اليمن

الضالع..المقاومة تصد هجومآ للحوثيين في الحشا وتقتل العشرات منهم

صدت المقاومة الشعبية في محافظة الضالع، اليوم الثلاثاء، حملة عسكرية كبيرة تابعة لميليشيات الحوثي وصالح كانت متجهة الى مديريتي الحُشا والازارق، فيما تشهد المنطقة معارك ضارية حتى اللحظة.

مصادر في المقاومة ذكرت ان المقاومة بمنطقة الرباط في الحشا، الواقعة على الحدود الشرقية لمحافظة تعز، تصدت لحملة عسكرية واجبرتها على التراجع بعد مواجهات عنيفة.

وقالت ان الحملة كانت متجهة نحو مديريتي الازارق، والحُشا، ومنطقة حجر بمديرية الضالع.

واسفرت المواجهات عن مقتل 11مسلحاً وجرح اخرون في صفوف الميليشيات، اضافة الى تدمير طقمين عسكريين وعدد من الاليات والمعدات العسكرية تابعة للميليشيات. طبقاً لما افادتنا به المصادر.

واضافت ان المواجهات لا تزال مستمرة بضراوة حتى هذه الاثناء، حيث تواصل المقاومة فرض حصار خانق على الميليشيات واستهدافها بشكل عنيف.

وفي مريس، قالت مصادر محلية اخرى ان مواجهات شرسة بين المقاومة والميليشيات تشهدها جبهتي مريس، والعود، بعد أن تمكنت المقاومة من وقف زحف الميليشيات نحو مدينة الضالع.

وعلى الصعيد ذاته، أوضح متابعون ان ميليشيات الحوثي وصالح بعد فشلها من دخول الضالع عبر مدينة دمت وقعطبة، حاولت فتح مداخل اخرى بمحاولات عدة عبر الحدود الغربية للضالع.

وفي سياق متصل، قال قائد معسكر الصدرين بمريس العقيد عبد الله مزاحم، إن المواجهات مستمرة مع الميليشيات في جبهات مريس والعود وعدة جبهات اخرى، حيث ان الجيش الوطني مسنوداً بالمقاومة الشعبية تواصل معاركها منذ أكثر من أسبوعين.

واوضح بانها حققت انتصارات كبيرة على الميليشيات في مريس، وقعطبة وتمكنت من دحرها والسيطرة على مواقع متقدمة ومعظم الجبال المطلة على مسرح العمليات العسكرية في مريس، رغم فارق العتاد الحربي والعسكري بين الطرفين.

واختتم أن المواقع التي سيطرت عليها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية جعلت مواقع الميليشيات في مرمى النيران، خصوصا مع اقتراب المقاومة من مدينة دمت.
الاشتراكي نت


المصدر: أبابيل نت

زر الذهاب إلى الأعلى